المداخيل السياحية تبلغ 36,7 مليار درهم خلال ستة أشهر - أكادير انفو - Agadir info

المداخيل السياحية تبلغ 36,7 مليار درهم خلال ستة أشهر

23 سبتمبر 2022
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية أن الإيرادات السياحية بلغت 36,7 مليار درهم عند متم يوليوز 2022، بارتفاع بلغت نسبته 179,1 في المائة على أساس سنوي.

وأوضحت المديرية، في نشرتها حول الظرفية برسم شتنبر 2022، أن هذا الأداء يعزى، بالأساس، إلى مختلف الإجراءات المتخذة لإنعاش وتنشيط القطاع، وفي مقدمتها إعادة فتح الحدود الوطنية، مشيرة إلى أن معدل استرداد هذه الإيرادات مقارنة بمستواها قبل الأزمة الصحية بلغ 88,4 في المائة.

أما عدد الوافدين إلى المغرب خلال شهري يونيو ويوليوز 2022 فقد بلغ 3,2 مليون وافد، وهو تقريبا نفس العدد المسجل خلال الفترة ذاتها من سنة 2019.

وبلغ عدد الوافدين إلى المملكة في نهاية النصف الأول من سنة 2022 ما يقارب 3,4 مليون سائح، وهو ما يعادل زيادة قدرها 303,4 في المائة على أساس سنوي، بعد انخفاض بنسبة 57,3 في المائة خلال السنة الماضية.

وفي ما يتعلق بعدد ليالي الإقامة السياحية في مؤسسات الإقامة المصنفة، فقد بلغ 6,2 مليون ليلة مبيت عند متم يونيو 2022، أي بزيادة قدرها 128,9 في المائة على أساس سنوي (بعد ناقص 39,9 في المائة).

وارتفع عدد الوافدين وعدد ليالي المبيت عند متم يونيو 2022 مقارنة بما قبل الأزمة (نهاية يونيو 2019) على التوالي بما يقرب من 63 في المائة وبأزيد من 54 في المائة.

واستمرت العائدات السياحية خلال شهر يوليوز 2022 في تجاوز تلك المسجلة في فترة ما قبل الأزمة، حيث ارتفعت بنسبة 17,8 في المائة، معززة بذلك الزيادات المسجلة في يونيو (زائد 39,9 في المائة) وفي ماي (زائد 1.9 في المائة) وفي مارس (زائد 12,1 في المائة) من سنة 2022.

وحسب مديرية الدراسات والتوقعات المالية، فإن هذه الإيرادات خلال الفترة من مارس إلى يوليوز 2022 تحسنت مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2019 بنسبة 7,6 في المائة، بعد انخفاض بنسبة 71,7 في المائة سنة قبل ذلك.

درهم عند متم يوليوز 2022، بارتفاع بلغت نسبته 179,1 في المائة على أساس سنوي.

وأوضحت المديرية، في نشرتها حول الظرفية برسم شتنبر 2022، أن هذا الأداء يعزى، بالأساس، إلى مختلف الإجراءات المتخذة لإنعاش وتنشيط القطاع، وفي مقدمتها إعادة فتح الحدود الوطنية، مشيرة إلى أن معدل استرداد هذه الإيرادات مقارنة بمستواها قبل الأزمة الصحية بلغ 88,4 في المائة.

أما عدد الوافدين إلى المغرب خلال شهري يونيو ويوليوز 2022 فقد بلغ 3,2 مليون وافد، وهو تقريبا نفس العدد المسجل خلال الفترة ذاتها من سنة 2019.

وبلغ عدد الوافدين إلى المملكة في نهاية النصف الأول من سنة 2022 ما يقارب 3,4 مليون سائح، وهو ما يعادل زيادة قدرها 303,4 في المائة على أساس سنوي، بعد انخفاض بنسبة 57,3 في المائة خلال السنة الماضية.

وفي ما يتعلق بعدد ليالي الإقامة السياحية في مؤسسات الإقامة المصنفة، فقد بلغ 6,2 مليون ليلة مبيت عند متم يونيو 2022، أي بزيادة قدرها 128,9 في المائة على أساس سنوي (بعد ناقص 39,9 في المائة).

وارتفع عدد الوافدين وعدد ليالي المبيت عند متم يونيو 2022 مقارنة بما قبل الأزمة (نهاية يونيو 2019) على التوالي بما يقرب من 63 في المائة وبأزيد من 54 في المائة.

واستمرت العائدات السياحية خلال شهر يوليوز 2022 في تجاوز تلك المسجلة في فترة ما قبل الأزمة، حيث ارتفعت بنسبة 17,8 في المائة، معززة بذلك الزيادات المسجلة في يونيو (زائد 39,9 في المائة) وفي ماي (زائد 1.9 في المائة) وفي مارس (زائد 12,1 في المائة) من سنة 2022.

وحسب مديرية الدراسات والتوقعات المالية، فإن هذه الإيرادات خلال الفترة من مارس إلى يوليوز 2022 تحسنت مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2019 بنسبة 7,6 في المائة، بعد انخفاض بنسبة 71,7 في المائة سنة قبل ذلك.

تعليقات الزوّار (0)