الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية تعقد أشغال جمعيتها العامة بالمغرب

22 يناير 2024
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

افتتحت، اليوم الاثنين بسلا، أشغال الدورة السابعة للجمعية العامة للفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية (فابا) تحت شعار “الإعلام الإفريقي.. رهان سيادي رئيسي”.

ويشارك في هذا الاجتماع المهم المدراء العامون لوكالات الأنباء الإفريقية، وخبراء في الإعلام، وشخصيات بارزة من المنطقة الأطلسية الإفريقية لبحث سبل تعزيز السيادة الإفريقية من خلال الأخبار والمبادرات القوية على امتداد الساحل الأطلسي.

وفي هذا الإطار، تناقش الجلسة الافتتاحية سبل ووسائل تعميق التفكير في موضوع “السيادة الإفريقية تتجسد : آفاق الإعلام ومبادرة الواجهة الأطلسية”.

ويشكل الحفاظ على السيادة الإعلامية الإفريقية تحديا يسائل جميع وسائل الإعلام بالمنطقة، لاسيما وكالات الأنباء الوطنية، المدعوة إلى تطوير خطابها الإعلامي وتكييفه، سواء على مستوى كل وسيلة إعلامية أو على المستوى الجماعي، من أجل إبراز الخصوصيات الإفريقية في تنوعها الثقافي والسياسي والاقتصادي، في إطار مقاربة للتعاون والتنمية المشتركة.

وفي ضوء المبادرة الملكية الاستراتيجية الرامية إلى تمكين دول منطقة الساحل غير المطلة على البحر من الولوج إلى الساحل الأطلسي المغربي. وستسلط هذه الجلسة الضوء على دور وكالات الأنباء بصفة عامة، والفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية بشكل خاص، في النهوض بالتعاون الإعلامي على مستوى الواجهة الأطلسية، ومواكبة المبادرات التنموية بمنطقة الساحل – المحيط الأطلسي، والحفاظ على السيادة الإعلامية لبلدان القارة.

كما سيستكشف المشاركون في هذه الجمعية العامة، من خلال جلسات تفاعلية ونقاشات وتقاسم التجارب، السبل التي يمكن من خلالها لوكالات الأنباء الإفريقية الاضطلاع بدور محوري في ترسيخ سيادة القارة الإفريقية.

كما يتضمن برنامج أشغال هذه الدورة ، التي تستمر على مدى يومين، ندوة بمركز السياسات من أجل الجنوب الجديد بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية تخصص لبحث مؤهلات الواجهة الأطلسية الإفريقية واستكشاف سبل التنمية المستدامة والاندماج الإقليمي على مستوى المنطقة.

وسيتدارس المشاركون أيضا التقرير النهائي للدورة السادسة للجمعية العامة للفيدرالية، وتقارير حول اجتماعات المجلس التنفيذي، والدورات التكوينية، والتقرير المالي، علاوة على اعتماد القرارات والتوصيات.

وستتميز هذه الدورة بتسليم الجائزة الكبرى للفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية لسنتي 2022 و2023 ، يوم غد الثلاثاء، (جائزة أفضل مقال، وأفضل روبورتاج فيديو، وأفضل صورة) وكذا بتوقيع اتفاقات للتعاون والشراكة بين عدد من وكالات الأنباء الأعضاء بالفيدرالية .

وتشكل الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية، التي تم إحداثها في 14 أكتوبر سنة 2014 بالدار البيضاء، منصة مهنية للتفكير في مستقبل وكالات الأنباء والأدوار التي يجب أن تضطلع بها في القرن 21 بتنوعها وخصوصياتها، أخذا في الاعتبار التغيرات العميقة التي تميز المشهد الإعلامي في ظل العولمة وعصر الوسائط المتعددة.

وتهدف الفيدرالية، التي تضم 30 وكالة أنباء وتجمعا مهنيا، إلى تعزيز التعاون وتبادل التجارب بين وكالات الأنباء في كافة مجالات الاهتمام المشترك، لاسيما الإعلام والتكوين ومنتجات الوسائط المتعددة.

كما تسعى إلى إقامة شراكة استراتيجية وتطوير العلاقات المهنية بين وكالات الأنباء، والمساهمة في تعزيز التدفق الحر للمعلومات، وتقوية التعاون والتنسيق بالمنتديات الإقليمية والدولية.

تعليقات الزوّار (0)