بالفيديو وتفاصيل المباراة … الحسنية يهزم بركان ويحقق تأهلا تاريخيا إلى ربع نهائي كأس “الكاف”‎

تأهل فريق حسنية أكادير لكرة القدم لدوري الثمانية عقب فوزه بهدف ثمين في مباراة الجولة الأخيرة من دور مجموعات مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية، على حساب ضيفه نهضة بركان، ليحقق تأهلا تاريخيا إلى دور ربع نهائي المسابقة.

وانطلقت الدقائق الأولى من المواجهة، بضغط هجومي مبكر من جانب عناصر النهضة البركانية، إذ هددوا مرمى الفريق “السوسي” في أكثر من كرة، في المقابل وجدت عناصر حسنية أكادير، صعوبات كبيرة في فرض طريقة لعبها وتجاوز خط وسط ميدان الضيوف.

وتمكن المتألق يوسف الفحلي من إسقاط سيطرة رفاق العميد محمد عزيز، وبحثهم عن مباغثة دفاع الحسنية، خلال مجريات الجولة الثانية، و هز الشباك برأسية مركزة، من كرة تابثة في حدود الدقيقة 26، مانحا بذلك هدف التقدم للفريق “السوسي”.واصلت، فيما غابت الحلول الهجومية بشكل كبير عن أبناء المدرب ميغيل غاموندي، قبل أن

ومنح الهدف الحسنية وجها مغايرا نسبيا، إذ كان العميد جلال الداودي، قريبا من إضافة الهدف الثاني، إلا أن العارضة نابت عن الحارس “البركاني” عبد العالي المحمدي، فيما عرفت بعض الفترات، احتجاجات قوية من المدرب ميغيل غاموندي، على القرارات التحكيمية للحكم المصري أمين محمد عمر.

واستمرت محاولات الفريق “السوسي” لتعزيز النتيجة بهدف ثان، إذ أتيحت فرصة سانحة للتهديف للاعب تامر صيام، في حدود الدقيقة 42، غير أنه لم يحسن التعامل مع كرة داخل معترك العمليات، قبل أن يرد عليه بكر الهيلالي، بكرة مماثلة، هدد من خلالها شباك الحواصلي، في الدقيقة 44.

وبدأ لاعبو نهضة بركان، دقائق الشوط الثاني بضغط هجومي بحثا منهم عن العودة في نتيجة المواجهة، من خلال خلق مناورات هجومية سانحة للتهديف، كانت الأبرز منها في حدود الدقيقة 53، عن طريق اللاعب سلمان ولد الحاج، إلا أن تدخل انتحاري من الحارس عبد الرحمان الحواصلي، أبقى شباك الحسنية نظيفة.

وفي حدود الدقيقة 58، تمكن أيوب الملوكي، من هز الشباك، غير أن الحكم المصري رفض الهدف بداعي لمس الكرة باليد، الشيء الذي خلف مجددا احتجاجات قوية من مكونات الحسنية على تحكيم أمين محمد عمر.

وغادر المهدي اوبيلا، في حدود الدقيقة 66، أطوار المواجهة بعد تعرضه لإصابة بليغة، فيما كان المهاجم أيوب الملوكي، بعد ذلك قريبا من هز الشباك وإحراز الهدف الثاني برأسية من ركنية.

وعمل مدرب الحسنية على تأمين الهدف الوحيد المسجل في المباراة، من خلال إدخال عناصر بنزعة دفاعية، في الوقت الذي ضيع رفاق لابا كودجو، العديد من الكرات الهجومية المواتية لإدراك التعادل، ليتواصل تقدم “غزالة سوس” بهدف نظيف، إلى غاية إطلاق الحكم المصري، صافرته النهائية بتأهل تاريخي لحسنية أكادير، إلى دور ربع نهائي مسابقة كأس الكونفدرالية، لأول مرة في تاريخه.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

تعليق واحد

  1. مبروك للحسنية التأهل ومبروك للنهضة كدلك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*