أكادير: افتتاح الملتقى الإقليمي الخاص بالمحافظة على حيوانات الساحل والصحراء

15 مارس 2023
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

افتتحت اليوم الثلاثاء بأكادير، أشغال الدورة الثالثة للملتقى الاقليمي الرفيع المستوى الخاص بالمحافظة على حيوانات الساحل والصحراء ذوات الحجم الكبير وصونها.

ويهدف هذا الحدث المنظم بمبادرة من الوكالة الوطنية للمياه والغابات، وبتعاون مع أمانة اتفاقية الأمم المتحدة حول المحافظة على الأنواع المهاجرة من الحيوانات المتوحشة (CMS)، إلى اعتماد خطة عمل للمحافظة على حيوانات الساحل والصحراء ذوات الحجم الكبير ومستوطناتها، وفقا لما قرره المؤتمر الثالث عشر للدول الأطراف لهذه الاتفاقية (COP13).

وسيتم خلال هذا الملتقى المنعقد على مدى ثلاثة أيام، تقديم خطة العمل هذه خلال الدورة الرابعة عشر لمؤتمر الدول الأطراف، المقرر عقدها في الفترة الممتدة من 23 إلى 28 أكتوبر 2023 بأوزبكستان.

وتعرف هذه الدورة، حضور 70 مشاركا ينتمون لأكثر من 24 دولة، منها 16 من منطقة الساحل والصحراء، إضافة إلى بعض المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية المهتمة بالمحافظة على حيوانات الساحل والصحراء ذوات الحجم الكبير، من الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبلجيكا والمملكة المتحدة وسويسرا.

وفي كلمة بالمناسبة، أشار المدير العام للوكالة الوطنية للمياه والغابات، عبد الرحيم هومي، إلى أن المغرب يواصل بذل جهوده للتوفيق بين متطلبات التنمية الاقتصادية والبشرية والاهتمام الدائم بالحفاظ على التنوع البيولوجي وحمايته، وإعادة تأهيل التوازن البيئي في المناطق الطبيعية، بما يتوافق مع توصيات الاتفاقيات الدولية في هذا الشأن.

وأوضح أن المملكة أنشأت لهذه الغاية العديد من المحميات للحفاظ على التنوع البيولوجي، بما في ذلك منتزه سوس ماسة الوطني ومنتزه توبقال الوطني ومنتزه ثلاسيميا الوطني ومنتزه أخنيفس الوطني.

وأضاف أن هذه المناطق المحمية توفر ملاذا للحيوانات ذوات الحجم الكبير في الساحل والصحراء وتتيح الحفاظ على الموائل الطبيعية لهذه الأنواع.

وحسب الوكالة الوطنية للمياه والغابات، تم في إطار استراتيجية “غابات المغرب 2020-2030″، التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس، تنفيذ العديد من الإجراءات لحماية الأنواع المهددة بالانقراض.

وتتواجد بالمغرب ستة أنواع من بين الأنواع الثمانية المستهدفة من قبل “العمل المنسق” لاتفاقية CMS والخاصة بحيوانات الساحل والصحراء ذوات الحجم الكبير، ويتعلق الامر بالمها، والمها الحسامي وغزال آدم وغزال أغيس وغزال مهر والأروية.

وبهذه المناسبة، سيتم تنظيم زيارة ميدانية لفائدة الأعضاء والضيوف المشاركين بهذا الملتقى إلى المنتزه الوطني لسوس ماسة المتواجد بين مدينتي أكادير وتزنيت، والذي تم إحداثه سنة 1991، والذي يتوفر على محميتين هامتين تم إعدادهما وتجهيزهما خصيصا لتناسب وتساهم في تأقلم بعض الأنواع المهددة بالانقراض، منها ثلاثة أصناف من ذوات الحوافر، ويتعلق الأمر هنا بغزال آدم والمها والمها الحسامي.

وعلى هامش حفل افتتاح هذا الملتقى، أبرم المغرب والنيجر، اتفاقا لتعزيز التعاون الثنائي في العديد من المجالات الرئيسية، بما في ذلك الحفاظ على التنوع البيولوجي، والتدبير المستدام للاحياء البرية والمائية، وتنمية الغابات، ومكافحة التصحر، بهدف حماية بيئتهما وضمان مستقبل مستدام للاجيال القادمة.

تعليقات الزوّار (0)