أكادير: تتويج تعاونية “أكواكول” سوس ماسة بجائزة أحسن رواق بالمعرض الدولي أليوتيس

8 فبراير 2023
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

اختتمت، أول أمس السبت، فعاليات المعرض الدولي أليوتيس، بتتويج الفائزين في حفل توزيع جوائز الدورة السادسة.

وفي هذا الصدد، فقد تم تتويج تعاونية “أكواكول” سوس ماسة بجائزة أحسن رواق، على إثر مشاركتها المتميزة في قطاع تربية الأحياء المائية.

وقد تسلم السيد عبد الرحمان سرود رئيس تعاونية “أكواكول” سوس ماسة درع التفوق من طرف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، بحضور المديرة العامة للوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، ماجدة معروف.

هذا، ويشار إلى أن رواق تعاونية “أكواكول” جهة سوس ماسة، كان من بين أهم الأروقة المشاركة في هذا المعرض، وقد حظي خلال فعاليات تلمعرض بزيارة رئيس الحكومة عزيز أخنوش والوفد المرافق له، كما شهد إقبالا كبيرا من زوار المعرض.

وفي تصريح لرئيس تعاونية “أكواكول” سوس ماسة، السيد عبد الرحمن سرود، عبر عن سعادته بهذا التتويج، مبرزا أن المشاركة في هذه النسخة من معرض أليوتيس تأتي لتعزيز والنهوض بقطاع تربية الأحياء المائية، الذي يعتبر قطاعا جديدا على المستوى الوطني والجهوي، والذي عرف تطورا كبيرا منذ انطلاقته سنة 2013.

وأضاف السيد سرود أنه على المستوى الجهوى، فقد شرع المستثمرون في الاشتغال وبدأت الاستثمارات تتخذ مسارها في السكة الصحيحة، وبدأ المنتوج في التطور على المستوى الجهة، حيث أن مجموعة من الشركات تقدم إنتاجاتها حاليا للأسواق.

وتجدر الإشارة إلى أن منتوج تعاونية “أكواكول” يتعلق أساسا ببلح البحر وبالطحالب البحرية وتربية الأسماك، وتخطط التعاونية لأن تحقق إنتاجا يبلغ 17 ألف طن سنويا ابتداء من السنة المقبلة، وهي تعاونية تتشكل من عدة أطياف، حيث تضم تعاونيات للصيد التقليدي وشركات للمقاولين الشباب وشركات مستثمرة في القطاع.

كما تجدر الإشارة إلى أن تعاونية “أكواكول” قد تأسست سنة 2019، وتتركز مشاريعها بكل من أسفي والصويرة، وإمي ودار وسيدي الرباط وسيدي إفني، حيث تضم هذه المناطق 20 ضيعة بحرية نشطة على مساحة 330 هكتارا، وتتكون من عدة تعاونيات وشركات، وهدفها هو تثمين المنتجات البحرية، حيث يتركز إنتاجها خصوصا على المحار والطحالب البحرية وتربية الأسماك.

وتنخرط تعاونية “أكواكول” سوس ماسة بفاعلية كبيرة في التنمية المستدامة بجهة سوس ماسة، عبر العمل في تثمينها للمنتوجات البحرية بخطوات تقلل من التأثير على البيئة، وتقدم منتوجا ذا قيمة عالية، كما تعمل على النهوض بقطاع تربية الأحياء المائية، باعتباره محركا اقتصاديا مهما.

تعليقات الزوّار (0)