تارودانت: تنظيم النسخة الرابعة لمهرجان “إزوران” للفنون التراثية بأولوز - أكادير انفو - Agadir info

تارودانت: تنظيم النسخة الرابعة لمهرجان “إزوران” للفنون التراثية بأولوز

15 سبتمبر 2022
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

تحتضن مدينة أولوز، باقليم تارودانت، في الفترة ما بين 23 و25 شتنبر الجاري، النسخة الرابعة لمهرجان “إزوران” للفنون التراثية الذي ينظم تحت شعار: “تراثنا هويتنا”.

وينظم هذا المهرجان من طرف جمعية “أسنفلو” للثقافة والبيئة والتضامن، بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وبدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و المديرية الجهوية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل -قطاع الثقافة- بجهة سوس ماسة، والجماعة الترابية لأولوز و مجموعة من الشركاء المؤسساتيين والخواص.

وأبرز المنظمون، في بلاغ صحافي، أن مهرجان إزوران وللمرة الثالثة على التوالي يحتضن الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية صنف “الرقص الجماعي-أحواش” برسم سنة 2021، وفقا لمقتضيات نظام جائزة الثقافة الأمازيغية المعتمدة لدى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والتي ستتوج بها الفرقة المستوفية لشروط التألق.

ويتوخى نظام الجائزة، الإحتفاء بفنون أحواش بتعدد أشكاله وصيغه التعبيرية وأبعاده الفنية والجمالية، إذ ستخلل هذه الدورة أساسا سهرات فنية تشارك فيها 23 فرقة فنية متأهلة للمرحلة النهائية لتقدم عروضا أمام اللجنة المعتمدة ولضيوف المهرجان.

وأفاد المصدر، بأن هذه الدورة تعرف تنظيم ندوة فكرية في موضوع: “فنون أحواش الأصناف، الرواد والآلآت “، سيؤطرها أساتذة وباحثون من ذوي الاختصاص، بالإضافة إلى سلسلة من الورشات التكوينية الموضوعاتية، ورشة لفائدة الأطفال حول “أساسيات فن حواش هرما”، وأخرى لفائدة الفنانين وأعضاء المجموعات الفنية لأحواش حول “حقوق المؤلف والحقوق المجاورة” وكذا حول “قانون الفنان الجديد” وكيفية إعداد ملف طلب بطاقة الفنان.

كما يتضمن برنامج هذه التظاهرة، مسابقة “امارير ن إمال” لإلقاء وارتجال الشعر الأمازيغي وذلك لثلاثة فئات، فئة الأطفال أقل من 15 سنة، فئة الشباب أقل من 30 سنة، الفئة الثالتة خاصة بالمرأة الشاعرة، والهدف منها إكتشاف المواهب في فن النظم والارتجال الشعري والأخد بيدها نحو الإحتراف والنجومية.

وسيتم خلال هذه الدورة تكريم الشاعر المايسترو “الحسن أجماع”، ورئيسة فرقة بنات اللوز الفنانة “زهرة حدادي” إضافة إلى شخصيات أخرى أعطت الكثير لفن أحواش.

يذكر أن هذا المهرجان، هو محطة أساسية تعانق خلالها الفرق المشاركة الجماهير التواقة والذواقة لفنون أحواش والرقصات الجماعية إلى جانب كونها فرصة وموعدا للقاء والنقاش حول مختلف القضايا المرتبطة بالفكر والثقافة والإبداع الذي يميز الثقافة الأمازيغية وإثارة مختلف المحاور التي تهم الفنون التراثية والموجهة لعموم المهتمين والباحثين.

تعليقات الزوّار (0)