أخنوش: الناس مدة هادي كتسول علاش ماهضرتش حيث الخدمة بزاف أفضل ولهضرة من بعد ... والتاريح سيسجّل من يقف مع المغرب - أكادير انفو - Agadir info

أخنوش: الناس مدة هادي كتسول علاش ماهضرتش حيث الخدمة بزاف أفضل ولهضرة من بعد … والتاريح سيسجّل من يقف مع المغرب

9 سبتمبر 2022
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

أكد رئيس الحكومة عزيز أخنوش على ارتياحه ل “عمق الإصلاحات” التي تقوم بها حكومته منذ انتخابها قبل سنة، ومقدما جوابه عن غيابه عن الحديث مؤخرا بقوله “الناس مدة هادي كتسول علاش ماهضرتش؟، وموردا في هذا السياق “غادي تقدم ليكم أرقام باش تعرفو بلي الخدمة بزاف أفضل ولهضرة من بعد”.

وجاء تصريح أخنوش، خلال كلمة له بافتتاح الدورة الرابعة لجامعة الشباب الأحرار المنعقدة اليوم الجمعة بأكادير تحت شعار “تعزيز ركائز الدولة الاجتماعية .. إكراهات التفعيل والالتزام الحكومي الثابت “، ومجيبا مهاجمي حكومته بأن الأخيرة لا تلتفت للهجمات “لأننا نعرف خلفياتها ومصالحها الشخصية وهي في نهاية المطاف تستهدف المؤسسات”.

وشدد المسؤول الأول بالحكومة المغربية على تميز عمل حكومته ب “تلازم الشعارات بالإنجازات”، وهو ما سيعزز ثقة المواطنين في السياسة، وموردا توقعه بحدوث التشويش والهجمات ضد حكومته، ومجيبا أصحاب هذا التوجه بقوله “لكن شرعيتنا جاية من شرعية الصناديق والنتائج جبناها بدراعنا”.

وأورد أخنوش أن المغاربة اختاروا حزبه سنة 2021 لقيادة الحكومة لأنهم رأوا فيه الأقدر على مواجهة الأزمات، ومفيدا بأن  “المغاربة صبرو عشر سنوات على تعطيل التنمية”، ومؤكدا أن “السنة الأولى من عمل الحكومة كانت صعبة لأننا نواجه الأزمة وفي نفس الوقت عملنا على الشروع في تنفيذ الإلتزامات التي جاء بها البرنامج الحكومي”.

وقال عزيز أخنوش إن حزب التجمع الوطني للأحرار “كان دائما مع الدعم المباشر للأسر ولم نكن فقط مع الدعم الذي سيكون انتقائي وهدفه تحقيق المصالح الشخصية”، مبرزا أن “الدعم كان يحتاج خطوة من قبيل السجل الاجتماعي الذي سيحقق النجاعة والإنصاف”.

وأشار أخنوش لاستحقاق حزبه لتصويت المغاربة في الانتخابات التشريعية الماضية، ومعتبرا الأمر ” جوابا على شي وحدين آخرين وقالوا ليهم باركا”.

ووجه أخنوش الشكر لكل الدول التي فتحت قنصليتها بالأقاليم الجنوبية، مشددا على أن “التاريخ سيسجل من وقف مع المغرب في قضيته الوطنية ومن يلعب على الحبلين”.

وقدم أخنوش إشادته بالموقف الملكي الذي أكد من خلاله على أن الموقف من مغربية الصحراء هو المنظار الذي ترى به المملكة بقية العالم، مؤكدا أن الملك أدار معارك كبيرة وحقق انتصارات ودفع دول كبرى لإصدار مواقف لصالح قضية الصحراء المغربية.

وردا على استقبال الرئيسي التونسي لزعيم جبهة البوليساريو الوهمية، دعا رئيس الحكومة عزيز أخنوش، الدولة التونسية إلى الحفاظ على استقلالية قرارها، واصفا استقبال سعيّد لغالي بأنه “سقطة”، مشددا على أن الشعبين المغربي والتونسي “خوت”.

وتحدث أخنوش عن واقعة الاعتداء الذي تعرض له المنتخب الوطني للشبان الأقل من 17 سنة بالجزائر، أثناء مباراة الخميس، وواصف ما حدث لهؤلاء الشباب بأنه “اعتداء همجي في مباراة لا رياضية تفتقد لأبسط شروط الأمن”.

وأبرز أخنوش أن المغاربة والحكومة متضامنة مع هؤلاء الشباب، مؤكدا أن الحكومة تتابع وضعيتهم الصحية وعودتهم إلى أرض الوطن.

تعليقات الزوّار (0)