أشنكلي : أزرو ن تكمي أسيبنو يان وساكنة أكادير لامست إرادة التغيير لدى عزيز أخنوش وكنهنؤوه على الصبر ديالو في وجه المشوشين والحاقدين الذين لمسوا بوادر نجاح تجربة الحكومة - أكادير انفو - Agadir info

أشنكلي : أزرو ن تكمي أسيبنو يان وساكنة أكادير لامست إرادة التغيير لدى عزيز أخنوش وكنهنؤوه على الصبر ديالو في وجه المشوشين والحاقدين الذين لمسوا بوادر نجاح تجربة الحكومة

10 سبتمبر 2022
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

رحب كريم أشنكلي، المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار، بضيوف جامعة الشباب الأحرار المنعقدة بأكادير تحت شعار ” تعزيز ركائز الدولة الاجتماعية .. إكراهات التفعيل والالتزام الحكومي الثابت “.

وأكد أشنكلي على أن مدينة الإنبعاث أكادير عاصمة جهة سوس ماسة  التي تنعقد بها أشغال الجامعة، أراد لها صاحب الجلالة أن تكون وسطا حقيقيا للمملكة تربط شمال المغرب بجنوبه، ومعبرا عن سعادته بتنظيم هذا الموعد السنوي بعد محطات سابقة بالمدينة، والتي عرفت وفق المتحدث نجاحا منقطع النظير.

وأشار أشنكلي، الذي يشغل منصب رئيس مجلس جهة سوس ماسة بأن انعقاد محطة هذه السنة يأتي في سياق مختلف متسم بالنجاح الباهر الذي حققه الحزب برئاسة السيد عزيز أخنوش في الاستحقاقات الماضية، والتي بوأت الحزب رئاسة الحكومة والبرلمان والعديد من المجالس بالجماعات والمجالس الإقليمية والجماعات المحلية.

واعتبر أشنكلي مثل هذه التظاهرات مؤسسة لفعل شبابي خلاق ومتجدد، في ظل إثبات الحزب أن دور الشباب ليس مجرد شعارات رنانة أو وسيلة لتأثيث الفضاءات، وإنما كدور محوري في الحياة السياسية والعامة، بعد سلسلسة المنتديات الجهوية التي استطاعت جمع وتأطير آلاف مختلف شرائح الشباب، وأتبثت أنها مشتل لصناعة أجيال المستقبل.

وأوضح أشنكلي بأن أشغال الجامعة هي فرصة لمواصلة التواصل مع شباب الحزب الذي آمن بمشروع الحزب ومن خلالهم مع شباب هذا الوطن، ومؤكدا على أن رئيس الحزب قد وضع مشاركة الشباب والنساء قناعة راسخة لديه ويعكس دعمه الدائم واللامشروط لهذه الفئة.

قال أشنكلي بأن اللقاء فرصة لاستفادة غير الشباب من الحزب من الطاقة الإيجابية ومن حماس الشباب وإصرارهم أمام المحاولات البئيسة لزرع اليأس لدى الشباب وزرع خطاب العدمية لديهم.

وعبر أشنكلي عن افتخاره  بما تقوم به المملكة رغم كل محاولات التشويش، ومنوها بما قام به الحزب وجميع مناضليه من مختلف المواقع، ولم يقوى أشنكلي على تصور حكومة في ظل هذه الأزمات والظروف بدون تدبير ورئاسة عزيز أخنوش تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة، لأن الرجل المتواضع كما وصفه أشنكلي يدبر الحكومة بكل حنكة وحس سياسي ومقاولاتي عالي وفق مصلحة الوطن والمواطنين.

وشدد أشنكلي على أن اللقاء فرصة لتهنئة عزيز أخنوش على الصبر ديالو في وجه المشوشين والحاقدين الذين لمسوا بوادر نجاح تجربته لأنهم يعرفونه ويعرفون أنه لا يرضى بغير النجاح، ومجددا دعمه اللا مشروط لتنزيل مختلف الأوراش التنموية ومن رخاء وازدهار لهذا الوطن

وأضاف أشنكلي ” بغيتكوم تدورو وتسولو الناس أن معالم مدينة أكادير التي يترأسها تتغير وطريقة تسييرها تتغير وباقي الخير للقدام “

وتابع أشنكلي حديثه بالسوسية ” أمان يضنين أياد د أزرو نتمازيرت أسيبنو يان “، وترجمتها هذا ماء آخر وحجر المنطقة من يستعمل في البناء، في إشارة لمسار التغيير الذي أحدثه عزيز أخنوش ووعي الساكنة بالمنطقة والجهة بالتغيير، ومعبرا عن سعادته بالحظ الذي تحضى به مدينة أكادير وباقي الربوع من رعاية مولوية من برامج تحتاج هذه الكفاءات التي يتوفر عليها الحزب، وخصوصا في ظل تنزيل النموذج التنموي الجديد.

الحسين شارا

تعليقات الزوّار (0)