بأكادير ... لحسن السعدي بجامعة الشباب الأحرار : تربينا على حب الوطن وها علاش الشباب " اليوم " عندهوم الزهر ... - أكادير انفو - Agadir info

بأكادير … لحسن السعدي بجامعة الشباب الأحرار : تربينا على حب الوطن وها علاش الشباب ” اليوم ” عندهوم الزهر …

9 سبتمبر 2022
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

قال لحسن السعدي، رئيس الفدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، بأنه يمثل فئة الشباب الذين تربوا على حب الوطن الآمن السالم بقيادة جلالة الملك حفظه الله.

وأضاف المتحدث خلال لقاء جامعة الشباب الأحرار المنعقد بأكادير، تحت شعار : تعزيز ركائز الدولة الاجتماعية .. إكراهات التفعيل والالتزام الحكومي الثابت، بأن قيم حب الوطن التي تربوا عليها قد تم تضمينها في نشيد الشبيبة التجمعية “هذه هيا الشبيبة”، وموجها خطابه لرئيس الحزب بأن كلمات النشيد لا تغادر مسامعهم.

وأكد السعدي خلال كلمته، التي افتتح بها لتجمع شباب الأحرار بحضور رئيس الحزب عزيز أخنوش وقيادات الحزب، بأن شباب اليوم يعاصرون مغرب الخيار الديمقراطي ومغرب التنوع والتنمية.

وتابع السعدي حديثه بالترحيب بقيادات شبابية لأحزاب أخرى  وشباب الأحرار بالجهات والمنسقين الجهويين للحزب والقيادات الحزبية لحزب التجمع الوطني للأحرار والتي حضرت اللقاء، قبل أن يتم عرض فيلم مسار منتديات الجهة.

وطرح المسؤول الشبابي بحزب التجمع الوطني للأحرار تساؤلا لا طالما تم طرحه من قبل بعض شباب التجمع خلال المنتديات الجهوية بمختلف مدن المغرب، وهو ” واش الحزب معندو الزهر ؟ ” في إشارة للظروف الاقتصادية والسياسية العالمية التي تزامنت مع تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار للانتخابات وترأس الحكومة.

وأجاب السعدي عن السؤال بقوله بأنه كشاب كغيره من شباب التجمع والشباب المغربي ” راه عندهوم الزهر “، ومعززا جوابه بكونهم كشباب قد فتحوا أعينهم على ملك شاب خلق مناخا جديدا بالمغرب من خلال مشاريع مهيكلة للبلد.

وتابع السعدي كلمته بأن الشباب ” عندهوم الزهر ” لأنهم يرون مستوى تطور البنية التحتية والديمقراطية، وكيف واجهت الدولة أزمة كوفيد ومستوى التضامن الذي عبر عنه المغاربة خلال هذه الفترة، ومضيفا بأن الشباب عندهوم الزهر بالمدن المغربية السائرة في مسار التطور والمقبلة على تنمية حقيقية وبالأهمية التي تم إيلاؤها لمغاربة العالم.

واختتم المتحدث كلمته بأن الشباب ” عندو الزهر ” بحزب التجمع الذي قدم فرصة للشباب، وبمملكة تدوم بشعار ” عاش الملك ” والله ينصر سيدنا الملك محمد السادس.

الحسين شارا

تعليقات الزوّار (0)