أكادير: مجموعة “أكديطال” تدشن بنيتين صحيتين جديدتين من الجيل الأخير

2 سبتمبر 2022
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

تنزيلا لاستراتيجيتها التنموية الهادفة إلى التواجد بمختلف ربوع المملكة، وتغطية التراب الوطني بشكل ناجع، دشنت مجموعة “أكديطال”، اليوم الجمعة 2 شتنبر، بنيتين تحتيتين صحيتين جديدتين من الجيل الأخير بأكادير.

وقد حضر مراسيم التدشين والي جهة سوس ماسة، ورئيس مجلس جهة سوس ماسة، ومدير المركز الجهوي للاستثمار بأكادير، إلى جانب عدة فاعلين آخرين.

وتتعلق المنشأة الصحية الأولى التي دشنتها مجموعة “أكديطال”، بالمستشفى الدولي أكادير، وهو بنية تحتية صحية متعددة التخصصات مطابقة لأفضل المعايير الدولية، ومؤسسة صحية متعددة التخصصات تغطي مجموعة واسعة من التخصصات الطبية والجراحية، مزودة بتجهيزات عالية المستوى تنتمي للجيل الأخير للآليات الطبية من أجل معالجة كافة أنواع الأمراض.

وقد صمم المستشفى الدولي أكادير وفقا للمعايير الأكثر صرامة في مجال الصحة الاستشفائية الدولية ومن حيث تجويد مسار المريض، ويضم 220 سريرا استشفائيا و9 غرف عمليات فائقة التطور مجهزة بآليات متقدمة جدا، من بينها غرفتين للتنظير الداخلي(Endoscopie) وقاعة للاستيقاظ مزودة ب14 مركز.

كما يتوفر المستشفى الدولي أكادير كذلك على قطب للإنعاش يضم 10 غرف إنعاش متعددة الاستعمالات، 4 غرف إنعاش لأمراض القلب و11 حاضنة لإنعاش حديثي الولادة.

كما يضم المستشفى قطبا لأمراض القلب مجهز بأحدث التقنيات، والذي يمكن من علاج أمراض القلب والشرايين وأمراض الشرايين العصبية. وجهز هذا القطب بقاعتين للقسطرة القلبية وقاعة لاختبار الجهد ووحدة للعلاجات القلبية المكثفة.

وتأوي هذه البنية الصحية من الجيل الأخير قسما للولادة يضم 23 سريرا وقاعتين للوحدات التقنية للتوليد، وحاضنة للأطفال الرضع.

كما يضم المستشفى الدولي أكادير كذلك مختبرا للتحليلات الطبية ومركزا كاملا للفحص بالأشعة (التصوير بالرنين المغناطيسي(IRM) ، المسح الطبي(Scanner) ، راديو الأشعة العادي(Radio Standard) ، التصوير البانورامي للأسنان، تصوير الثدي بالأشعة (Mammographie) )، من أجل تجويد مسار المريض وتسريع عمليات التشخيص والتكفل بالمرضى.

وقد صمم المستشفى الدولي أكادير من أجل توفير مسار علاجي كامل ومبتكر مع مواكبة فردية وشخصية، حيث يضع رهن إشارة المرضى 6 قاعات تشخيص عامة ومتخصصة، ويتميز بالرقمنة الكاملة لتدبير البيانات الطبية للمرضى ومركزتها مع ولوج فوري وآمن.

ويتوفر المستشفى الدولي لأكادير على مصلحة مستعجلات لاستقبال الحالات الحرجة على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع مع حضور مستمر في عين المكان لأطباء الإنعاش وأطباء المستعجلات.

أما البنية الصحية الثانية التي دشنتها مجموعة “أكديطال”، فهي المركز الدولي لعلاج الأورام أكادير، المتخصص في التكفل بتشخيص وعلاج أمراض السرطان.

ويعتبر المركز الدولي لعلاج الأورام أكادير، بنية تحتية كاملة للتكفل بأمراض السرطان ويضم أول مصلحة للطب النووي على صعيد المنطقة.

ويضم المركز 18 أريكة للعلاج الكيماوي و20 سريرا استشفائيا ومصلحتين للعلاج بالأشعة مع مسرع من الجيل الأخير لضمان جودة وسلامة العلاجات.

كما تتوفر المؤسسة أيضا على مصلحة للطب النووي، الأولى من نوعها على صعيد الجهة، وهي مزودة بمصلحة للعلاج الإشعاعي (Irathérapie) وتجهيزات للتشخيص التصويري من قبيل التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (Pet scan) والتصوير الومضاني (Scintigraphie).

وعلى غرار الوحدات الطبية الأخرى التي تشغلها مجموعة “أكديطال”، فقد تم تصميم هذا المركب الذي أقيم على مساحة 15000 متر مربع، وفق أفضل المعايير الدولية، وسيضم 250 مستخدم، وأزيد من 100 طبيب من مختلف التخصصات.

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة “أكديطال” تعتبر فاعلا رئيسيا في القطاع الخاص للصحة، وتشكل هذه البنيات التحتية الصحية الجديدة في أكادير، الإنجاز العاشر والحادي عشر للمجموعة عبر التراب الوطني.

وتحمل المجموعة، المنخرطة في برنامج استثماري طموح، هدف مواكبة الديناميكية الوطنية الرامية إلى تأهيل القطاع الصحي وتعميم ولوج المرضى للعلاج.

تضع مجموعة “أكديطال”، رائدة القطاع الخاص للصحة بالمغرب، الولوج للخدمات الاستشفائية على رأس أولوياتها. وتتوخى المجموعة تطوير شبكة من المؤسسات الصحية الخاصة عبر التراب الوطني، مستهدفة بذلك توفير رعاية صحية عالية المستوى وتكفل طبي كامل وفق أفضل المعايير الدولية.

وتضم المجموعة حاليا 9 مؤسسات صحية، بينها مؤسسات متعددة الاختصاصات وأخرى المتخصصة (مصحة جرادة الوازيس، مصحة عين برجة الدار البيضاء، المركز الدولي لعلاج الأورام الدار البيضاء، مصحة لونشون، المستشفى الخاص الدار البيضاء عين السبع، مصحة دا فنشي، مصحة أطفال، المستشفى الخاص الجديدة، المركز الدولي لعلاج الأورام الجديدة).

وبتدشين المستشفى الدولي أكادير والمركز الدولي لعلاج الأورام أكادير يرتفع عدد البنيات الصحية المشغلة من قبل “أكديطال” إلى إحدى عشرة (11) بنية.

وتنخرط “أكديطال” في ديناميكية تأهيل قطاع الصحة، يحذوها طموح تمكين المواطنين من التوفر على بنية تحتية صحية ذات جودة عالية عبر ربوع المملكة، حيث التزمت بتنفيذ برنامج استثماري طموح يتضمن إنشاء مشاريع مركبات صحية أخرى، والتي توجد في طور الإنجاز.

وفي هذا الصدد، ومع متم سنة 2022، سيتم تشغيل سبع (7) بنيات صحية جديدة، في (سيدي معروف، طنجة (2)، آسفي، بوسكورة، سلا (2))، الشيء الذي سيرفع عدد الوحدات الصحية للمجموعة إلى 18 مؤسسة، بطاقة استيعابية إجمالية تصل إلى 2000 سرير.

كما يرتقب أن يتم تشغيل 6 وحدات جديدة خلال السنة المقبلة، في كل من (المحمدية، فاس (2)، خريبكة، تطوان، القنيطرة)، رافعة بذلك عدد الوحدات الصحية التابعة للمجموعة على الصعيد الوطني إلى 24 مؤسسة رفيعة المستوى في أفق .2023.

تعليقات الزوّار (0)