استعدادا لجامعتها الصيفية بأكادير.. الشبيبة التجمعية تعقد اجتماعها العادي بفاس - أكادير انفو - Agadir info

استعدادا لجامعتها الصيفية بأكادير.. الشبيبة التجمعية تعقد اجتماعها العادي بفاس

31 يوليو 2022
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

عقدت الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية اجتماعها العادي، نهاية الأسبوع الحالي، بمدينة فاس وذلك بالموازاة مع أشغال المنتدى الجهوي لشباب الأحرار بجهة فاس مكناس، لمناقشة الترتيبات التنظيمية واللوجيستيكية المتعلقة بتنظيم الجامعة الصيفية لشباب الأحرار، حيث توقف أعضاء الفيديرالية على مختلف الجوانب المتعلقة بإنجاح هذه المحطة التنظيمية، التي سيتم تنظيمها بمدينة أكادير خلال شهر شتنبر المقبل لفائدة أعضاء وعضوات الشبيبة التجمعية داخل وخارج أرض الوطن.

كما توقف أعضاء الفيديرالية خلال الاجتماع على تقييم المنتديات الجهوية لشباب الأحرار والتي شكلت فضاء متميزا للنقاش والتواصل على مستوى كل جهات المملكة.

وقد شكل اللقاء مناسبة لمناقشة مستجدات الشأن السياسي والاجتماعي بالمغرب، في استحضار للظرفية الاقتصادية الصعبة نتيجة لتداعيات الارتفاع الغير مسبوق لأسعار عدد من المواد الأولية المستوردة، خاصة أسعار المواد الطاقية.

وتوقف أعضاء الفيديرالية الوطنية للشبيبة عند الدلالات العميقة والرسائل السياسية الرزينة التي حملها خطاب العرش المجيد لجلالة الملك محمد السادس، خاصة فيما يتعلق بالتفاعل الواقعي والموضوعي مع الوضعية الاقتصادية الصعبة ببلادنا الناتجة عن تداعيات الظروف العالمية والعوامل الخارجية، إضافة الى تداعيات موسم فلاحي صعب، الأمر الذي انعكس على ارتفاع الأسعار ببلادنا على غرار معظم الدول.

كما نوه أعضاء الفيديرالية بتوجيهات جلالته السديدة لتخصيص اعتمادات مالية مهمة لدعم المواد الأساسية وهو ما توج بمضاعفة الحكومة لميزانية صندوق المقاصة لتتجاوز 32 مليار درهم، معتبرين دعوة جلالته للإبقاء على روح التفاؤل إزاء الوضعية الصعبة توجيها محفزا نحو تضافر جهود كل المتدخلين حكومة وبرلمانا وأحزابا سياسية للعمل كل من موقعه لتجاوز هذه الظرفية عبر تعزيز اليات التضامن الوطني خاصة مع الفئات الأكثر هشاشة ببلادنا.

وقد خلص اجتماع الشبيبة التجمعية إلى تثمينها لمضامين الخطاب الملكي السامي، خاصة فيما يتعلق بمراجعة مدونة الأسرة، بما يضمن تكريس المكتسبات وتجاوز الاختلالات والسلبيات ودعوتها لفتح نقاش مجتمعي واسع لتطوير المدونة في إطار مقاصد الشريعة الإسلامية، وخصوصيات المجتمع المغربي، مع اعتماد الاعتدال والاجتهاد المنفتح.

كما خلص إلى دعوة الحكومة للتفاعل السريع مع توجيهات جلالته السديدة بخصوص إخراج السجل الاجتماعي الموحد، الأمر الذي من شأنه توجيه عملية الدعم المالي للأسر المغربية الهشة بشكل مباشر وتخفيف الضغط على صندوق المقاصة.

كما نوهت الشبيبة التجمعية باشراف رئيس الحكومة على توقيع اتفاقية اطار بقيمة 3 ملايير درهم والتي تهدف للرفع من مجموع العاملين في القطاع الصحي من 17.4 لكل 10.000 نسمة إلى 24 ‏ بحلول العام 2025، ثم إلى 45 في أفق سنة 2030، وهو مايعكس جدية الحكومة في الارتقاء بالمنظومة الصحية باستراتيجية مدققة زمنيا وماليا، لتعزيز أسس الدولة الاجتماعية بما يضمن توفير عناية صحية لائقة تحفظ كرامة المواطنين والمواطنات.

تعليقات الزوّار (0)