هذه حصيلة منجزات الوكالة المستقلة متعددة الخدمات " الرامسا " بأكادير خلال سنة 2020 ... - أكادير انفو - Agadir info

هذه حصيلة منجزات الوكالة المستقلة متعددة الخدمات ” الرامسا ” بأكادير خلال سنة 2020 …

22 يوليو 2021
بقلم: أكادير أنفو
0 تعليق

اجتمع مجلس إدارة الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير (رامسا)، الجمعة 16 يوليوز 2021،  في دورته العادية برئاسة السيد أحمد حجي والي جهة سوس ماسة وعامل عمالة أكادير إداوتنان، والسيد يوسف التازي، المدير العام لوكالة الرامسا بأكادير، وأعضاء مجلس إدارة الوكالة وممثلين من الإدارات المعنية.

وخصصت أشغال المجلس الإداري، الذي انعقد عبر تقنية الفيديو كونفرونس، للمصادقة على ” الحسابات ” الرسمية لوكالة الرامسا الخاصة بالسنة المالية 2020، والتغييرات التي همت ميزانية سنة 2021، إلى جانب مجموعة من النقاط التي تم إدراجها بجدول الأعمال الخاص بأشغال المجلس الإداري.

و ذكر السيد أحمد حجي، والي جهة سوس ماسة وعامل عمالة أكادير إداوتنان، بالسياق غير المسبوق الذي ينعقد فيه المجلس في ظل الجائحة التي تستمر في ضرب العالم، ولاسيما اكتشاف حالات عدة للمتمحور ” دلتا ” بالمغرب.

وانتقل حجي بعدها إلى الحديث عن الجهود المبذولة في تنزيل المشاريع المتعاقد بشأنها، ضمن برنامج التنمية الحضرية 2020-2024، والتي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ومعتبرا هذه المشاريع رافعة لتطور المدينة، وجعلها ضمن المدن الكبرى بالمملكة وقطبا اقتصاديا يسير في طريق النمو.

وتطرق الوالي  إلى الدور الرئيسي والمحوري للوكالة في تطوير مجال اشتغالها، ومشيرا للنتائج والمؤشرات الإيجابية التي طبعت عمل الوكالة خلال سنة 2020، والتي أبانت عن فعالية البرامج التي أطلقتها الوكالة سواء تعلق الأمر بترشيد استهلاك الماء وترشيد النفقات وتجويد الخدمات المقدمة للزبناء، وداعيا للتعبئة من أجل خدمات أفضل للزبناء، ومنوها خلال نهاية حديثه بجهود الوكالة وأعضاء مجلسها والسلطات المختصة والإدرات المعنية.

وقدم السيد يوسف التازي، المدير العام للوكالة المتعددة الخدمات بأكادير ” الرامسا “، معطيات عامة حول أنشطة المؤسسة من خلال منجزاتها التقنية والتجارية والمالية، دون أن يغفل مؤشرات الوكالة وأحداثها البارزة خلال السنة الماضية، سواء تعلق الأمر بتوزيع الماء الشروب أو مجال إدارة التطهير السائل بأكادير الكبرى المكونة من الجماعات الترابية لأكادير، إنزكان، الدشيرة، آيت ملول، مركز أورير والدراركة.

وأشار السيد يوسف التازي إلى الإستثمارات المنجزة خلال السنوات الخمس الأخيرة، والبالغة 389 مليون درهم منها 117 مليون درهم خاصة بالماء الصالح للشرب، و272 مليون درهم لإدارة التطهير السائل، وهي الإستثمارات التي مكنت من تأمين مسار التزود بالماء الصالح للشرب، وعقلنة استعمال هذا المورد النادر، فضلا عن تعزيز اليات مراقبة جودة المياه وتحسين نسب التصحر.

وساهمت الجهود المبذولة من الطرف الرامسا، وفق التازي، في الوفاء بمتطلبات احتياجات الزبناء بمناطق أكادير الكبير، والذين ناهز عددهم نهاية سنة 2020، 303 ألف و92 زبون بنسبة ربط بالماء الصالح للشرب وصلت إلى 98.4 في المائة، ونسبة ربط بالتطهير السائل التي ناهزت ال 93 في المائة.

وأضاف التازي بأن جهود الوكالة قد أثمرت الحفاظ على نسبة مردودية هامة خلال السنوات الخمس الأخيرة، والتي وصلت إلى 80 في المائة، وبفضلها تتوفر الوكالة، حاليا، على مخزون يصل إلى 132 ألف متر مكعب من المياه، سيساهم في مرونة أفضل لمنظومة توزيع الماء الشروب.

وبخصوص مساهمة الرامسا في التخفيف من العجز المائي الذي تعرفه الجهة، قال التازي بأن الرامسا قد طورت بنية تحتية هامة تخص المياه غير التقليدية، وموردا في هذا السياق ما تحقق بخصوص إعادة استعمال المياه العادمة بمقدار معالجة ناهز حوالي 12 مليون متر مكعب سنويا.

وسجل برنامج معالجة المياه العادمة بغرض إعادة سقي الفضاءات الخضراء العامة وفضاءات الكولف، وفق المتحدث، تعميم السقي بهذه المياه على مختلف فضاءات الكولف بأكادير الكبير، باستهلاك يومي يصل إلى 16 ألف متر مكعب، وهو ما رفع نسبة الإستهلاك السنوي إلى 3.1 مليون متر مكعب عوض مليون متر مكعب خلال سنة 2019.

وستستكمل، حسب ذات المصدر، أشغال تنزيل شبكة سقي الفضاءات الخضراء بمختلف الجماعات، في توافق تام مع برنامج التنمية الحضرية.

وقال يوسف التازي بأن النتائج المسجلة برسم سنة 2020 قد شهدت تطورا بالمقارنة مع سنة 2019، وذلك على الرغم من الظرفية الإقتصادية الصعبة.

وصادق أعضاء المجلس الإداري، بعد تقديم تقرير المدقق المالي الخارجي، على الحسابات الرسمية لوكالة الرامسا الخاصة بالسنة المالية 2020، والتغييرات التي همت ميزانية سنة 2021.

للتذكير فقد هنأ والي الجهة وأعضاء المجلس الإداري، خلال نهاية هذا الاجتماع، الإدارة العامة للوكالة وأطرها ومستخدميها على الجهود التي يبدلونها لتطوير وتعزيز الخدمات المقدمة للزبناء، مع حث الوكالة على مضاعفة الجهود للحفاظ على المستوى المرضي للمؤشرات التقنية والمالية والتجارية.

ورفع رئيس المجلس الإداري باسمه وكافة أعضاء المجلس الإداري، خلال نهاية اللقاء، برقية ولاء وتبريك إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله.

الحسين شارا

تعليقات الزوّار (0)