عبد الرحمان سرود : اختيار أخنوش لأكادير لإطلاق “برنامج الأحرار” للفترة 2021-2026 جد موفق لهذه الأسباب (+فيديو )... - أكادير انفو - Agadir info

عبد الرحمان سرود : اختيار أخنوش لأكادير لإطلاق “برنامج الأحرار” للفترة 2021-2026 جد موفق لهذه الأسباب (+فيديو )…

4 يونيو 2021
بقلم: أكادير أنفو
0 تعليق

أكد عبد الرحمان سرود، الفاعل الاقتصادي بأكادير ونائب المنسق المحلي لحزب التجمع الوطني للأحرار بأكادير وعضو مؤسسة الجنوب، على التفاعل الكبير للمواطنين وساكنة المغرب وأكادير بصفة خاصة مع برنامج الحزب الذي أتى ليجيب عن أسئلة المواطنين، ويقدم برامج مدققة علمية بأرقام مضبوطة جرى الإشتغال عليها وفق القطاعات سواء التعليم أو الصحة أو الشغل أو الرعاية الاجتماعية ..

وتمنى سرود في تصريح لموقع أكادير أنفو، ضمن حديثه خلال لقاء “برنامج الأحرار” للفترة 2021-2026، بأن تنخرط ساكنة أكادير وفي المدن الأخرى في البرنامج، الذي سيساهم في المشاركة في النهوض بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية للمغرب، ومعتبرا اليوم موعدا حقيقيا للتغيير وللإنطلاق الحقيقي لمغرب ما بعد كوفيد.

واعتبر سرود بأن اختيار مدينة أكادير لتكون أول مدينة لإطلاق هذا البرنامج التواصلي مع ساكنة المغرب من طرف رئيس الحزب اختيارا جد ” موفق “، لكونها قطبا اقتصاديا ومركزا للمغرب كما جاء على لسان جلالة الملك محمد السادس، ومضيفا في هذا الصدد بأن الإختيار جاء أيضا للدينامية التي عرفها الحزب بالمدينة مؤخرا، ولأن المدينة محتاجة لكفاءاتها القوية لتحقق النمو الذي تصبو له، ومذكرا في هذا السياق بالدعوات التي أطلقتها الساكنة لعزيز أخنوش للترشح بالمدينة.

وثمن المتحدث الأولويات التي قدمها عزيز أخنوش من خلال البرنامج التواصلي انبثق عن الساكنة والمواطنين من خلال تواصلهم المباشر مع الحزب خلال برنامج مائة يوم مائة مدينة أو من خلال التواصل غير المباشر، وذلك من خلال الإرتكاز على 5 التزامات أساسية، وهي الحماية الاجتماعية، والصحة، والشغل، والتعليم، وإدارة في الإستماع.

وتمت صياغة هذه الالتزامات في التعاقد مع المواطنين، حسب سرود، بعد استغراق الوقت الكافي في الإنصات ورصد الإجراءات القابلة للتحقيق والتي تكتسي طابعا أولويا لدى شرائح واسعة من المجتمع.

ويؤمن التجمع الوطني للأحرار، بــ”مغرب أقوى وأكثر عدلا”، لتحقيق الهدف الأسمى، المتمثل في فرص بناء مستقبل أفضل للأسر المغربية في ظل دولة الحق والقانون، فضلا عن العمل على تنزيل مجموعة من الأولويات على أرض الواقع، تتوزع بين، الحماية من تقلبات الحياة، والكرامة في الولوج إلى الصحة، ومناصب الشغل للجميع، ومدارس قائمة على المساواة، وإدارة تتقن الإنصات.

وتشكل الجولة الوطنية لـ”برنامج الأحرار”، فرصة للتأكيد على أهمية التواصل داخل التجمع الوطني للأحرار، بعد سلسلة من البرامج المماثلة في السنوات الماضي، من قبيل المؤتمرات الجهوية، وتقديم مسار الثقة، و100 يوم 100 مدينة، واللقاءات التواصلية للمكتب السياسي بالجهات، وخلاصات مرحلة ما بعد كورونا.

الحسين شارا

تعليقات الزوّار (0)