أخنوش يعلن ” التشغيل الجزئي ” لمحطة تحلية مياه البحر باشتوكة في أبريل المقبل

18 فبراير 2021
بقلم: أكادير أنفو
0 تعليق

قام عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات،يوم أمس، بزيارة ميدانية لإقليم شتوكة آيت باها بجهة سوس ماسة،لتتبع مجموعة من المشاريع المندرجة في إطار مخطط المغرب الأخضر، وإطلاق مشاريع جديدة للتنمية الفلاحية والقروية، تندرج في إطار استراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030”.

وتروم الزيارة حسب بلاغ الوزارة، إلى تفقد اشغال محطة تحلية مياه البحر من أجل السقي والتزويد بالمياه الصالحة للشرب لأكادير الكبرى، وإطلاق أشغال إعادة تأهيل الطريق على مستوى المدار السقوي لماسة، وزيارة الميدان التجريبي للمعهد الوطني للبحث الزراعي وإطلاق أشغال غرس الأركان على مساحة 406 هكتار على مستوى الجماعات الترابية بلفاع وآيت ميلك.

فيما يخص شبكة الري، أوضح البلاغ أنها تضم قنوات توصيل المياه المحلاة على طول 22 كلم و 5 محطات للضخ، وقنوات توزيع مياه الري على طول 487 كلم وشبكة ربط بطول 300 كلم وكذا 1300 منارة لتوزيع مياه الري، مشيرا إلى أن المعدل الإجمالي لتقدم الأشغال يبلغ حوالي 56٪ على امتداد 250 كلم. مؤكدا أنه يهدف إلى تأمين الري ل 1500 هكتار في سهل شتوكة عن طريق تحلية مياه البحر بدلاً من المياه وسيساهم في الحفاظ على النشاط الفلاحي الذي تتميز به الجهة بما في ذلك المزروعات ذات القيمة المضافة العالية.

أما بالنسبة لمحطة تحلية مياه البحر، أشار المصدر ذاته إلى أن نسبة تقدم الأشغال بلغت 85,4٪. وسيتم التشغيل الجزئي للمحطة في أبريل 2021. وستوفر في المرحلة الأولى 275.000 متر مكعب في اليوم ضمنها 125.000 متر مكعب في اليوم لاحتياجات مياه الري. كما ستنتج هذه المنشآت في نهاية المطاف 400.000 متر مكعب/يوم من المياه المحلاة، سيتم تقاسمها بالتساوي بين مياه الشرب ومياه الري.

وأكّد بلاغ الوزارة أن مشروع الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وبتكلفة إجمالية تبلغ 4.4 مليار درهم، جاء نتيجة لتضافر الجهود والموارد بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (ONEE).

كما قام الوزير، يضيف المصدر، بالإشراف على إطلاق أشغال تشييد وتأهيل الطريق بالمدار السقوي لماسة. ويتعلق الأمر بتشييد وإعادة تأهيل 30,4 كيلومترا من الطرق مع 45 منشأة فنية والصرف الصحي لشبكة مياه الأمطار على مستوى الجماعات الترابية بآيت عميرة وبلفاع.

وبتكلفة إجمالية تقدر بـ16.7 مليون درهم على مدى 12 شهرا، أكد البلاغ أن هذا المشروع يهدف إلى دعم مشروع تحلية مياه البحر. وسيمكن من تسهيل استغلال واستصلاح التهيئة الهيدروفلاحية، وتحسين ظروف نقل المنتجات الفلاحية واليد العاملة، وكذلك الظروف المعيشية للساكنة.

تعليقات الزوّار (0)