توقيف طبيب بتيزنيت يطلق شرارة صراع بين نقابة الأطباء و الوزارة …

31 أغسطس 2019
بقلم: أكادير أنفو
0 تعليق

خلف قرار وزارة الصحة، الصادر أول أمس الخميس، والقاضي بتوقيف طبيب مختص في النساء والتوليد، عن العمل بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول بتزنيت مع تجميد راتبه الشهري أيضا باستثناء التعويضات العائلية، في انتظار أن يحال على المجلس التأديبي، بسبب “إخلاله بالواجب المهني وهفوته الخطيرة اتجاه المرتفقين”، ( خلف ) تداعيات متعددة.

فوفقا للوزارة، فإن الطبيب المذكور غادر مقر عمله بدون إذن أو مبرر قانوني بعد إجراء عملية قيصرية رغم أن هناك 4 حالات أخرى تتطلب المراقبة والتتبع الطبيين من طرفه، وهو ما اعتبر خطأ جسيما يستوجب العقاب.

في حين أكد المعني بالأمر أن الرواية التي قدمتها الوزارة مغلوطة، لكونه أرغم على مغادرة مقر عمله بسبب الإجهاد الشديد خاصة وأنه الطبيب الوحيد العامل بمصلحة النساء والتوليد منذ عام تقريبا، لكون زميليه أحدهما قدم استقالته والآخر في رخصة مرضية طويلة الأمد.

هذا ومن المنتظر أن تشعل هذه القضية صداما حادا بين نقابة الأطباء ووزارة الصحة خاصة وأن الطبيب الموقوف يشغل منصب الكاتب العام المحلي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بتزنيت.

تعليقات الزوّار (0)