بالفيديو و الصور … “الحسين الباز” و “ أمينوكس“ و ” الداودية ” يثيرون حماس جمهور ساحة الإستقبال في أولى سهرات تيميزار وهذا برنامج السهرة الثانية …

20 يوليو 2019
بقلم: أكادير أنفو
0 تعليق

تفاعل جمهور مدينة تيزنيت مع المجموعة الغنائية  ” خالد اجديكن “، والتي قدمت عددا من أغانيها، ليرقص بعدها الجميع على أنغام المقطوعات الغنائية الخالدة للفنان الأمازيغي الرايس “الحسين الباز “، و هما الفنانان الذين تحفظ أغلب ساكنة تيزنيت أغانيهما عن ظهر قلب، والتي أشعلت حماس جمهور منصة ساحة الإستقبال.

وبطريقة «البلاي باك»  بث “أمينوكس “ أجواء جميلة وسط الجُمهور بعرضه  العديد من أغانيه، من قبيل “أنت ماشي فحالهم” و”وايّما” و”وغنجيبو”، و التي ألهبت حماس الجماهير الحاضرة، وجعلته يرفع من إيقاعات الرقص.

واختتمت سهرة منصة ساحة الإستقبال بحفل  نجمة الفن الشعبي، زينة الداودية ، و التي قدمت باقة من أعمالها الغنائية بدءا من أغنية “نتا واعر واعر” و”كاري كاري” و”سيدتي” و “العلوة”.

كما قدمت عدد من أغاني الراي التي تفاعل معها بقوة أعضاء الوفد الجزائري المشارك في المهرجان المبتهجين بفوز منتخب بلدهم بكأس إفريقيا للأمم لكرة القدم بمصر 2019.

ويتضمن برنامج السهرة الثانية للمهرجان حفلات يحييها كل من مجموعة ايتماتن، ورباب فيزيون، وآشكاين، ورضا الطلياني.

وتستقبل مدينة تيزنيت، منذ افتتاح الدورة العاشرة لمهرجان الفضة، يوم الخميس الماضي، عشرات الالاف من الزوار القادمين من مختلف جهات المملكة  لاقتناء الحلي والمجوهرات من المعرض الكبير للفضة، الذي يضم 50 عارضا من أمهر المختصين في الصياغة الفضية، من داخل المغرب وخارجه، على أن تختتم فعاليات هذه الدورة مساء الاثنين المقبل بتنظيم عرض للأزياء والحلي الفضية.

ويهدف مهرجان الفضة بتيزنيت، الذي  تنظمه جمعية تيميزار، بشراكة مع وزارة الداخلية، ووزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، وجهة سوس ماسة، والمجلسين الجماعي والإقليمي لتيزنيت، ومؤسسة دار الصانع، وغرفة الصناعة التقليدية بالجهة، إلى تشجيع الحرف اليدوية المحلية، وتسويقها، خصوصا الحلي الفضية، التي تعتبر موروثا تاريخيا وحضاريا، ورمزا لقيم الجمالية والإبداع بالمنطقة، ورافدا تنمويا يساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية المحلية.

تعليقات الزوّار (0)