صحف بداية الأسبوع :رشوة بقيمة 60 مليون أطاحت بموظفين،والسعودية منعت بوسعيد من البحث عن “مغاربة مِنًى”

صحف بداية الأسبوع :رشوة بقيمة 60 مليون أطاحت بموظفين،والسعودية منعت بوسعيد من البحث عن “مغاربة مِنًى”

28 سبتمبر 2015
بقلم: الحسين شارا
0 تعليق

رصيف-الصحافة

مستهل قراءة رصيف صحافة بداية الأسبوع من “الصباح” التي قالت إن محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية ورئيس البعثة المغربيّة للحج، أرجع تأخر إعلان حصيلة الضحايا المغاربة ضمن “فاجعة مِنًى” إلى منعه من قبل السلطات السعودية من القيام بعملية البحث يوم الحادث، إذ لم يتم السماح له بذلك إلاّ يوم الجمعة الماضي، وفق تصريحه لـ”الصباح”.

وأضاف بوسعيد أنه أثناء زيارته لمكتب الخدمة الميدانية 84، اضطر للتوجه إلى المستودعات الخاصة بالجثث لجمع معلومات عن الضحايا، كما حكى أن لقاءه مع حجاج مغاربة قد شهد إثارة ظروف محيطة باختفاء عدد من الحجاج، وأن السعودية لم تسمح للأطباء غير المرخص لهم بتقديم الإسعافات للمصابين، وكذلك الشأن بالنسبة لسيارات الإسعاف.

وتقول اليومية إن الوزير لم يشأ الحسم في وفاة 153 حاجا مغربيا مفقودا، وذلك لترك باب الأمل مفتوحا. ووفقا لـ”الصباح”، فإن الوزير المترئس لوفد الحج الرسمي قد التقى بمغاربة اشتكوا تقصير المسؤولين في نقلهم إلى عرفات ومزدلفة.

في خبر آخر، ذكرت “الصباح” أن “بارونات الانتخابات من المعروفين بحبهم الشديد للمقعد البرلماني” يسابقون الزمن لضمان العدد الكافي من أصوات “كبار الناخبين” من أجل حجز مقعد في مجلس المستشارين الذي تقلصت مقاعده من 270 إلى 120.

وأضافت الجريدة، اعتمادا على معلومات أولية كشفت عنها الحملة الانتخابية، أن بعض المترشحين أغرقوا هذا الاستحقاق بالأموال، حيث يتدفق “المال السياسي” على جيوب من “يحسنون عمليات البيع والشراء”، مشيرة إلى ارتفاع الأسعار في بعض المدن لتسجل أرقاما قياسية، فـ”سعر الصوت الواحد بغرفة التجارة والصناعة والخدمات في جهة الرباط- سلا- القنيطرة وصل إلى 20 مليون سنتيم، مقابل 30 مليونا في مراكش وبني ملال والدار البيضاء”، وفقا المصدر نفسه.

بالجريدة الورقية ذاتها نقرأ أن عناصر الدرك بالرحمة، ضواحي البيضاء، تجري منذ ثاني أيام العيد بحثا عن اختطاف واحتجاز واغتصاب، باستعمال ناقلة ذات محرك، طال فتاة في الرابعة والعشرين من عمرها، وهو ما أسفر عن توقيف ضنينين، ويتعلق الأمر بجريمة مست شابة كانت رفقة أمها، لتضطر إلى مغادرة سيارة والدتها بعد خلاف حاد جمع الطرفين، دون أن تدرك أنها متجهة إلى مصير مجهول.

رشوة بقيمة 60 مليونا من السنتيمات أطاحت بموظفين في مصلحة المسح العقاري التابعة للمحافظة العقارية بمقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش، فوفق “الصباح” التي أوردت النبأ، جاء ذلك بعد شكاية قدمها مستثمر أفاد فيها أنه ضحية نصب لأجل الحصول على عقود ملكية فرعية لقرية سياحية.

ومع “الصباح” دائما التي أفادت أن مدير سجن تيفلت وبعض الموظفين بالمؤسسة أقدموا على “مزحة صادمة” تمحورت حول المعتقل السلفي حمو الحساني، حيث أيقظوه في منتصف الليل ليخبروه أن قرار إعدامه سينفذ، وبعدما أخبرهم حمو بأنه استفاد من عفو من العقوبة بتحويلها إلى 15 سنة من السجن، أجابه المدير بأن “القرار ألغي والإعدام سيتم تنفيذه”. وبعدما انهار الحساني، أخبرته المجموعة أنها “تمزح” وأن تنقلها يهدف لتفتيش زنزانته كبقية زنازين النزلاء الآخرين.

أمّا “المساء” فقد ذكرت أن الفرقة الولائية الجنائية بالدار البيضاء قد أحالت على النيابة العامّة بابتدائية المدينة ملفا جديدا للسطو على عقارات الأجانب، وأضافت أن الفرقة انتهت من الاستماع لجميع الأطراف، معززة الملف بوثائق، ومن المتوقع أن تحيل النيابة العامّة الشكاية للوكيل العام بداعي اللاختصاص جراء ضمها لجناية.

وفي نبأ آخر، قالت “المساء” إن وزارتي الداخلية والمالية باشرتا عملية بيع أطنان من الخردة بعد سحبها من إحدى المستودعات في إطار عملية تصفية ممتلكات الوكالة المستقلة للنقل الحضري بالرباط، وطي صفحة هذه المؤسسة التي غرقت في الإفلاس بعد تسييرها من قبل أسماء من وزارة الداخلية. ووفقا للمصدر نفسه، فإن البيع يأتي بعد طلب عروض.

“الأخبار” كتبت أن القضاء الإداري بفاس قد أصدر حكما يرفض الطعن الذي تقدّم به حزب العدالة والتنمية ضدّ إلياس العماري، القياديّ في حزب الأصالة والمعاصرة، المنتخب رئيسا لجهة طنجة- تطوان- الحسيمة، وكذا ضد محمد بودرا، رئيس المجلس الجماعي لمدينة الحسيمة.

اليوميّة ذاتها أوردت أن لجنة تحقيق من وزارة العدل والحريات كانت وراء انتحار قاض بابتدائية مراكش ليلة عيد الأضحى، حيث وضع المعني بالأمر حدا لحياته شنقا بسطح “فيلاه” التي لا زالت في طور البناء. وكان الراحل موضع مساءلة من قبل رئيس المحكمة بشأن ملفات قضائية، كما مثل أمام الرئيس الأول لاستئنافية مراكش الذي أخبره بحلول لجنة تحقيق مركزية بعد العيد.

الإصدار الورقي الجديد لـ”الأخبار” تضمّن كشفا للجريدة عن تسجيلات هاتفية هزت أركان حزب العدالة والتنمية بآسفي جراء قضية رشوة منتخب بـ 70 مليونا. وقالت الجريدة إن كاتب فرع الحزب كلف بإيصال الرشوة إلى مستشار جماعي عن حزب الأصالة والمعاصرة ليلة انتخاب رئيس وأعضاء المجلس الإقليمي.

وأوردت اليومية أن مستشار “البّام” استدرج منتخبين وقياديين كبارا من أحزاب الاستقلال والتجمع الوطني للأحرار والعدالة والتنمية اتصلوا به من هاتف ثابت لملياردير استقلالي معروف بآسفي، وقاموا بإغرائه، حيث كشفت التسجيلات مفاوضات حول المبلغ المقترح قبل الاتفاق النهائي. ثم فاجأ مستشار الأصالة والمعاصرة مفاوضه بالقول: “ما حشمتيش.. سيدنا كيحارب الفساد وأنت كتدير فيه”، لينقطع الاتصال.

“أخبار اليوم” اهتمّت بالتجديد لأعضاء المجلس الوطني لحقوق الإنسان، موردة أنه ليس محل إجماع، ومشيرة إلى أن ولايتهم التي استمرت أربع سنوات يمكن أن تجدد مرة واحدة، بينما قال مصدر جيد الإطلاع إن عددا من الجمعيات الحقوقية التي استُبعدت من تشكيلته لا تؤيد ذلك.
ـ فاطمة الزهراء صدور

تعليقات الزوّار (0)