مديرية أكادير إداوتنان تسجل 6 حالات غش باستعمال الهاتف في اليوم الأول من امتحانات الباك من بين 9 حالات

5 يونيو 2018
بقلم: أكادير أنفو
0 تعليق

  في جو من التعبئة الشاملة، أشرف المدير الإقليمي بأكادير اداوتنان صباح يومه الثلاثاء 05 يونيو 2018 على إعطاء الانطلاقة للدورة العادية للامتحان الوطني الموحد للبكالوريا، دورة يونيو 2018، من مركز الثانوية التأهيلية الأميرة للا مريم، والتي شارك فيها على صعيد مديرية أكادير اداوتنان ما مجموعه 9302 مترشحا ومترشحة، منهم 6158 من التعليم العمومي، و 1885 من التعليم الخصوصي، و 1259 أحرار، موزعين على 503 قاعة في 29 مركزا.

          وقد تميز اليوم الأول من هذه الامتحانات بالزيارة التي قام بها السيد والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير اداوتنان السيد أحمد حجي رفقة وفد هام لمركز ثانوية يوسف بن تاشفين حيث قدمت لسيادته وللوفد المرافق له من طرف السيد المدير المكلف بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة شروحات ضافية عن سير عملية الامتحانات منذ بدايات التحضير  الأولى، وإلى  حين إصدار النتائج،

          وقد قام السيد المدير بعد ذلك بزيارة مجموعة من مراكز الإجراء للوقوف على سير الامتحانات   قبل أن يلتحق بالمركز الإقليمي للامتحانات للإشراف عن قرب على مختلف العمليات التي يديرها المركز بتنسيق مع مراكز الامتحان، واللجنة الإقليمية المكلفة بتسليم المواضيع، واللجن المكلفة برصد الغش.

           بدورها قامت الفرق الإقليمية المكلفة بتتبع الامتحانات، ورصد الغش بزيارة مختلف مراكز الاجراء عبر تراب المديرية الإقليمية.

       وقد أسفرت هذه العملية خلال اليوم الأول على تسجيل 192 حالة غياب في أوساط المتمدرسين، أي بنسبة 2.39%  ، و642 في أوساط الأحرار ، أي بنسبة فاقت 50%،  فيما بلغت حالات الغش المسجلة 09 حالات، 6 منها باستعمال الهاتف، والباقي باستعمال وثائق غير مسموح بها.

        وعموما فقد مر اليوم الأول من هذه الامتحانات في أجواء جد عادية بفضل يقطة وتعبئة كل المتدخلين، بدءا بالمدير الإقليمي، وأطر المركز إقليمي للامتحانات، والأطر الإدارية والتربوية بمراكز الإجراء، وبدعم من مختلف الشركاء من سلطات ولائية، ومصالح الأمن الوطني، والدرك الملكي، والوقاية المدنية، والمجالس المنتخبة.

تعليقات الزوّار (0)