20 أكتوبر 2017
بقلم: أكادير أنفو
0 تعليق

خلف إدراج استفادة فصيل التجديد الطلابي بأكادير من منحة المجلس لأكادير جدلا بين رئاسة المجلس ومجموعة من المستشارين الجماعيين في أشغال الدورة العادية للمجلس، بعد ورود فصيل التجديد بجامعة ابن زهر ضمن لائحة الجمعيات المستفيدة من دعمه.

وتساءل أعضاء من المعارضة حول السبب في دعم الدراع الطلابي لحزب العدالة والتنمية وإقصاء عدة جمعيات أخرى من الدعم.

وبالمقابل، تساءلت مستشارة جماعية تنتمي للبام حول الغاية من دعم فصيل طلابي دون غيره من باقي الفصائل الجادة داخل الحرم الجامعي، خاصة أمام ترجيحها مسؤولية هذا الفصيل على بعض ظواهر العنف داخل الجامعة.

كما احتج بعض مستشاري البيجيدي على كلام المستشارة وذهب بعضهم إلى حد مطالبة مسؤولي التجديد الطلابي برفع دعوى ضد تصريحات المستشارة الجماعية.

تعليقات الزوّار (0)