المالوكي: العمران ليست مسؤولة عن تبليط شوارع مدينة أكادير+فيديو

المالوكي : العمران ليست مسؤولة عن تبليط شوارع مدينة أكادير+ فيديو

8 سبتمبر 2015
بقلم: الحسين شارا
0 تعليق

11924300_1028120327201258_6524504598585132919_n

استضاف الزميل محمد بركة على أثير إداعة إ م ا ف ام، السيد صالح المالوكي الرئيس المرتقب لبلدية أكادير، عن حزب العدالة والتنمية، والنائب البرلماني عبد الله أوباري وكيل اللائحة الجهوية، عن نفس الحزب، ابتداأ من الساعة الثالثة والنصف من نهار اليوم، لمناقشتهما في العديد من التساؤﻻت التي تشغل الرأي العام المحلي والجهوي عقب نتائج استحقاقات 04 شتنبر2015.

وقال صالح المالوكي  إنه لن يسمح كرئيس للمجلس البلدي لأكادير باسم العدالة والتنمية أن تبقى مجموعة من الأحياء بالمدينة كالحي المحمدي وأحياء أساكا والزيتون بتيكيون والوفاق أن تظل مهمشة ولا تصل إليها بعض الحاجيات المهمة كالتبليط والإنارة والمساحات الخضراء، بدعوى أن ذلك من اختصاص العمران.

وأشار المالوكي، ضمن نفس اللقاء، بأن المجلس السابق كان يبرر عدم إيصال هذه الحاجيات الضرورية بدعوى أنها من اختصاص العمران، مشدد على أنه “إذا أردنا الحديث عن أكادير كمدينة جذابة يجب أن نعمل على معالجة هذه الأمور باعتبارها أمور تدخل في اختصاص الجماعة”.

وأثنى وكيل اللائحة المحلية لحزب الـ PJD بأكادير، عن آداء حزبه في المجلس السابق، قائلا إنه أعضاء المصباح تعاملوا بمسؤولية مع الحليف السابق، وأن تجربتهم معه تميزت أساسا بكونها أعطت الاستقرار للأغلبية المشكلة للمجلس،  واحترمت الالتزام الأخلاقي والسياسي مع “القباج”، وهو ما مكن المجلس، حسب المالوكي، من العمل بهدوء على عكس بعض المجالس الأخرى.

وتعهد المصدر ذاته، بأن يعمل على أن تأخذ مدينة أكادير ريادتها التي كانت تتميز بها فيما قبل، ملفتا إلى أن المدينة تعيش مشاكل على المستوى السياحي وهي أمور يجب تلافيها عبر العمل مع الجهات المختصة المختلفة من أجل تشجيع وصول شركات الطيران إلى المدينة كما هو الحال عليه بمراكش، مبرزا أن المجلس البلدي يجب أن يعمل على النهوض بالبنية التحتية التي من شأنها تشجيع القطاع السياحي.

وأبرز المالوكي أنه سيعمل على خلق منتوجات سياحية جديدة سواء على المستوى الثقافي عبر تأهيل أكادير أوفلا وحفظ ذاكرة أكادير، وعلى المستوى الرياضي عبر تشجيع الملتقيات الرياضية الكبرى، منبها إلى أن نجاح السياحة بالمدينة من شأنه أن يعود بالنفع على جميع القطات الأخرى التي تحرك اقتصاد المدينة وتنعشها.

كما أشار أنه سيعمل مع مجلس الجهة من أجل تشجيع السياحة القروية وخاصة بالمناطق الخلفية لمدينة أكادير، مؤكدا أيضا أنه سيعمل مع وزارة الرباح من أجل تنزيل المخطط الحكومي الخاص بميناء أكادير، وذلك عبر استثمار الأربعة ملايير من الدراهم التي خصصتها الحكومة لهذا الجانب من أجل تأهيل ميناء أكادير وتطويره بما يخدم السياحة.

وينشر موقع أكادير أنفو اللقاء الكامل، الذي أوضح فيه الضيفان مجموعة من النقط المتعلقة بفوز الحزب وتحالفاته.

اسماعيل الأدارسي : مشاهد

الحسين شارا        :  أكادير أنفو

تعليقات الزوّار (0)