حصري....محاصرة منزل بحي السلام يشتبه في ايوائه أحد منتخبي حزب التقدم والاشتراكية بعد تهريبه

حصري….محاصرة منزل بحي السلام يشتبه في ايوائه أحد منتخبي حزب التقدم والاشتراكية بعد تهريبه

6 سبتمبر 2015
بقلم:
0 تعليق

20150906_151951[1]

تتم في هذه الأثناء محاصرة أحد المنازل بحي السلام قرب عمارات جيت سكن حيث يشتبه في كونه يأوي رئيس جماعة الركادة السابق رفقة منتخب من مدينة تيزنيت ينتمي لحزب التقدم والاشتراكية، الأخير الذي ينوي اعطاء صوته لصالح تحالف الاتحاد الاشتراكي، مما سيعطي رئاسة الجماعة لحزب الاتحاد الاشتراكي، حسب ما أفاد شهود عيان، في تصريح حصري لموقع أكادير أنفو.

بشار أن حزب الوردة حصل خلال الاستحقاقات الأخيرة على 9 مقاعد متبوعا بحزب التقدم والاشتراكية بـ 5 مقاعد يليه حزب العدالة والتنمية بـ 4 مقاعد ثم حزب التجمع الوطني للأحرار بـ 1 مقعد واحد، ويشكل اقناع مستشار التقدم والاشتراكية بالانضمام لتحالف الوردة، فرصة لسد الطريق أمام تشكيل المجلس بالأغلبية المريحة، 

من جهة أخرى لم يتم اعتقال أي من مرشحين، على غرار ما نشر، فمصادر أمنية من عين المكان أكدت أن غياب أمر النيابة يعني غياب عنصر الاختطاف وأن المستشار التقدمي يتواجد ربما عن طيب خاطر مع مستشار الوردة، لاسيما وقد حاول المستشار التقدمي الفرار من المنزل لكن تمت ثنيه عن محاولته.

وسنعود للموضوع بالصوت والصورة

 

 

تعليقات الزوّار (0)