أكادير … ( بالصور ) انطلاق الإمتحانات الجهوية للباكالوريا وسط استنفار أمني ابتداء من فجر اليوم

2 يونيو 2017
بقلم:
0 تعليق

18767671_1367946006628195_942963450431656460_n

انطلقت اليوم الجمعة اختبارات الدورة العادية للإمتحان الجهوي للسنة أولى من سلك البكالوريا، والتي يجتازها 27 ألفا و764 مترشحا(ة) متمدرسا (ة) على صعيد الجهة، والتي تمتد على مدى يومين، فيما ستجرى اختبارات الدورة الاستدراكية لذات الامتحان يومي 7 و8 يوليوز 2016.

وستجرى امتحانات الباكالوريا لهذه السنة في ظل عدد من الإجراءات الجديدة من أجل الحفاظ على مصداقية هذه الشهادة، حيث تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات للتعامل بشكل صارم وحازم مع بعض المظاهر السلبية التي أصبحت تقترن بهذه الامتحانات، وذلك حفاظا على مصداقية هذه الشهادة.

وفي هذا السياق أشرف المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بمديرية أكادير إداوتنان، فجر اليوم الجمعة 2 يونيو 2017، انطلاقا من مقر المركز الإقليمي للإمتحانات، على عملية انطلاق الفرق الإقليمية المكلفة بتوزيع أظرفة الإمتحان الجهوي الموحد إلى مراكز الامتحانات البالغ عددها هذه السنة 28 مركزا بأكادير اداوتنان.

18839317_1367945886628207_474461030400246054_n

هذا وقد تم اتخاذ جميع التدابير اللوجيستكية والتنظيمية اللازمة بتنسيق مع السلطات المحلية والترابية و مصالح الأمن والدرك الملكي والقوات المساعدة بالاقليم.

يشار أن إجراءات سابقة تم اتخاذها من قبيل دعم آليات تأمين مراكز طبع واستنساخ المواضيع وتحصين فضاءاتها من استعمال أجهزة التواصل الإلكتروني، مع التقليص من عدد المتدخلين في هذهالعملية واعتماد نظام جديد للمراقبة الدائمة للعمليات وللفضاءات الداخلية والخارجية لهذه المراكز بالكاميرات.

18814054_1367946529961476_4046005520293656187_n

كما تم في تنسيق تام، تعزيز آليات تأمين نقل المواضيع من مراكز التوزيع إلى مراكز الامتحان باعتماد عدة جديدة وبتكييف وتيرة تسليم المواضيع بحسب المسافة الفاصلة بين نقطة التوزيع ومركز الامتحان، معتحصين أكبر لفضاءات حفظ المواضيع وللفضاءات الخارجية لمراكز الامتحان خصوصا بالمناطق النائية والمعزولة.

وتمثلت إجراءات التأمين المتخذة كذلك في إحداث خلية وطنية وخلايا جهوية وإقليمية لليقظة والتتبع لرصد كل ما يتم الترويج له على الأنترنيت من معطيات ووثائق متعلقة بامتحانات الباكالوريا، واستثمار نتائج ذلك في تحصين الامتحان وأجوائه خلال الإجراء.

 وسيتم مواصلة اعتماد الفرق المتحركة المحلية والإقليمية لزجر الغش باستعمال الوسائط الإلكترونية، التي ستكون مزودة بالآلات الكاشفة عن حالات حيازة تلك الوسائط، ومنها الهواتف المحمولة، المحظور حملها داخل فضاءات إجراء الاختبارات.

 يذكر أنه ولتوعية المترشحين والمترشحات بالعواقب الوخيمة للغش في الامتحانات، وكذا لحثهم علىالتحلي بقيم النزاهة وتكافؤ الفرص، تم إطلاق حملة تحسيسية وطنية بمشاركة كافة المتدخلين التربويين على صعيد المؤسسات التربوية وعلى الصعيد الإقليمي والجهوي والوطني.

كما تمت، في نفس السياق، مطالبة كل مترشح لامتحانات الباكالوريا، ممدرسا كان أو حرا، بالإدلاء بتصريح والتزام مصادق على صحة توقيعه، يقر بموجبه اطلاعه على القوانين والقرارات المتعلقة بالغش في الامتحانات والعقوبات المترتبة عن ممارسته، وخصوصا منها أن مجرد حيازة هاتف محمول أو أي واسطة أخرىللتواصل الإلكتروني تعتبر حالة غش يحال مرتكبها على لجان البت في حالات الغش.  

وتتميز امتحانات الباكالوريا لهذه السنة بتقديم إجراء الامتحان الجهوي عن إجراء الامتحان الوطني الموحد، وتنظيم الامتحان الوطني الموحد للباكالوريا لأول فوج من مترشحي المسالك الدولية للباكالوريا المغربيةخيار فرنسية، وكذا الامتحان الجهوي الموحد لنهاية السنة الأولى باكالوريا لأول فوج من مترشحيالباكالوريا المهنية.

كما تتميز امتحانات الباكالوريا لهذه السنة بتكييف مواضيع الاختبارات الخاصة باللغة الأجنبية الأولى لفائدة التلاميذ والتلميذات المغاربة العائدين من دول غير مستقرة وأبناء المهاجرين المقيمينبالمغرب، وكذا تكييف ظروف إجراء الاختبارات لفائدة المترشحين في وضعية إعاقة، فضلا عن تمكين المرضى بصفة استثنائية، من اجتياز الاختبارات داخل المؤسسات الاستشفائية وفق ضوابط محددة،وتأطير إجراء الاختبارات بالنسبة لنزلاء المؤسسات السجنية، واستصدار شهادات الباكالوريا بكتابة برايل بالنسبة للناجحين من المترشحين المكفوفين.

يشار إلى أن امتحانات الدورة العادية لامتحانات الباكالوريا، ستجرى أيام 6 و7 و8  يونيو 2016، وفقالمواقيت المعلن عنها في استدعاءات المترشحين والمترشحات، فيما ستجرى اختبارات الدورة العادية للامتحان الجهوي للسنة أولى من سلك الباكالوريا يومي 2 و3 يونيو 2016.

تعليقات الزوّار (0)