تحويل امرأة حامل في حالة حرجة، ، إثر نزيف حاد، من مستشفى بيوكرى إلى مستشفى الحسن الثاني نتيجة شبهة “الإهمال”

 تحويل امرأة حامل في حالة حرجة، ، إثر نزيف حاد، من مستشفى بيوكرى إلى مستشفى الحسن الثاني نتيجة شبهة “الإهمال”

1 سبتمبر 2015
بقلم: الحسين شارا
0 تعليق

11921912_10206355715883001_267660089_n

تعيش امرأة حامل لحظات حرجة بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بعد أن تم انقاد حياتها بهذا الأخير بمعجزة الهية ليلة يوم أمس اثر نقلها في حالة حرجة من مستشفى بيوكرى التابع ترابيا لعمالة اشتوكة أيت باها، بعد تعرضها لنزيف داخلي حاد عقب اخراجها من غرفة العمليات بمستشفى بيوكرى اثر ولادة قيصرية، و الاشتباه في تعرضها للإهمال حسب أقوال عائلة السيدة، في اتصالات بالموقع.

وتطرقت أسرة المرأة لتفاصيل ما اعتبروه اهمالا داخل قسم الولادة بالمستشفى بيوكرى، حيث اتهمت الطاقم الطبي والممرضات بالإهمال والتقصير المؤديين إلى النزيف الذي حصل لابنتهم، و قالت الأسرة، بأن المرأة دخلت غرفة العمليات على الساعة 12.00 زوالا ليتم إخراجها من غرفة العمليات على الساعة 14.00، وهي تعاني نزيفًا حادا دون تفقد حالتها، إلى أن أن تأزم وضعها الصحي بشكل كبير.

و حسب ، نفس المصدر، تأخر الإسعافات الأولية، والتي حصرها المتحدثون لمدة قاربت 5 ساعات، تعرضت خلالها لنزيف حاد، وأمام أنظار الطاقم الطبي الذي ظل يتابع الأمر من داخل أروقة المستشفى ويتبادل الحوار مع الممرضات،ليتقرر في الأخير على الساعة الثامنة مساء تحويلها إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير وهي في وضعية صحية خطيرة.

وتم تزويدها الى حدود منتصف الليل، من قبل الطاقم الطبيب مستشفى الحسن الثاني، بما يقارب 25 كيسا من الدم، في حين اتهم شقيق المرأة الحامل مسؤولي مستشفى بيوكرى بالتقصير والإهمال، محملا إياهم المسؤولية الكاملة في تأزم حالة أخته الصحية.

تعليقات الزوّار (0)