مرشح التقدم والاشتراكية يتهم منافسه عن حزب الحركة الشعبية بالسب والقذف والتهديد بالقتل والأخير ينفي أمام الدرك

أكادير : مرشح التقدم والاشتراكية يتهم منافسه عن حزب الحركة الشعبية بالسب والقذف والتهديد بالقتل والأخير ينفي أمام الدرك

31 أغسطس 2015
بقلم:
0 تعليق
11951061_10153263709714132_489559605_n
صورة المشتكي

وضع مرشح حزب التقدم والاشتراكية بالدائرة الأولى بجماعة أزيار إدوتنان، محمد بوخنفر، يوم الجمعة 28 غشت 2015، شكاية لدى السيد وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بأكادير، يتهم من خلالها منافسه في الإنتخابات الجماعية الحالية، محمد أيت سعيد من حزب الحركة الشعبية، بالكيل له بالسب والشتم و التهديد بالقتل .

 و قامت النيابة العامة، فور توصلها بالشكاية، بالإجراءات القانونية وإخبار مصالح الدرك الملكي، حيث تم استدعاء المعني بالأمر والمشتكي وشاهد الاتباث من طرف الأخير.

وتعود فصول الحادثة، حسب تصريح المشتكي، من خلال نص محضر التحقيق التمهيدي الذي يتوفر موقع أكادير أنفو على نسخة منه، لحضور الشاهد ابراهيم. أ.، ( زميل المشتكى به في نفس الحزب )، للقاء حزبي بمقر الحزب بأكادير، رفقة المشتكى به، هذا الأخير الذي قال للشاهد، بأنه سيقدم على قتل المرشح، في حالة فوزه في الاستحقاقات القادمة، ليستمر في الكيل له بألفاض نابية، مما دفع الشاهد، حسب أقواله المتضمنة، ضمن نفس المحضر، للاتصال بالمشتكي واخباره بضرورة توخي الحذر، الشيء الذي دفع الأخير لتقديم شكاية في الموضوع.

و نفى المشتكى به، حسب نفس المحضر، ما تقدم به المشتكي، موردا توضيحاته بخصوص الحادثة، والتي قال بخصوصها، بأنه فعلا كان بمقر الحزب، متجادبا أطراف الحديث مع أحد مناضلي الحزب، حول قيام منافسه المشتكي بالتدخل لمنع بعض المصوتين من الدوار من القيام بواجبهم الوطني، بدون الانتباه للشاهد الذي كان واقفا بجانبهم، نافيا في هذا الاطار تبادل الحديث مع الشاهد، محيطا عناصر الدرك الملكي التي أخذت أقواله، بأن الحزب اقترح سيارة مشتركة لاستعمالها رفقة الشاهد خلال الحملة الانتخابية، ليرفض الأول، معتبرا الموقف خلف موقفا سلبيا لدى الشاهد.

الحسين شارا

تعليقات الزوّار (0)