بعد إغماء 54 تلميذة بثانوية عقبة بن نافع الإعدادية بجماعة سيدي عيسى … مديرية التعليم للفقيه بن صالح توضح …

14 أبريل 2017
بقلم:
0 تعليق

__301945037

دخلت مديرية التعليم للفقيه بن صالح لتوضح ما تناقلته بعض وسائل الإعلام الرقمية عن خبر نقل أربعة وخمسين تلميذة تتابعن دراستهن بالثانوية الإعدادية عقبة بن نافع بتراب الجماعة القروية سيدي عيسى بعد زوال يوم الخميس 13 أبريل الجاري إلى قسم المستعجلات بمستشفى القرب لمدينة سوق السبت التابع لتراب إقليم الفقيه بن صالح بجهة بني ملال خنيفرة.

وأوضحت المديرية الإقليمية للفقيه بن صالح التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة إلى علم الجميع أنها توصلت بمكالمة هاتفية من مدير المؤسسة المذكورة  تخبر بإصابة عدد من التلميذات بنوبات هستيرية وبشكل متقطع وتصاعدي الواحدة تلو الأخرى ، إذ  انتقلت إلى عين المكان لجنة برئاسة المدير الإقليمي وتحت إشراف مدير الأكاديمية ،كما حضر ممثلو السلطات المحلية والأمنية وطبيب المنطقة الصحية  ورئيس المجلس الجماعي وبعض المنتخبين وممثلون عن جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وفعاليات من المجتمع المدني ،حيث تم حوالي الساعة الرابعة عصرا من نفس اليوم نقل  أربعة وخمسين تلميذة تتراوح أعمارهن ما بين 13 و 16 سنة إلى مستشفى القرب بمدينة سوق السبت وخضعن للفحص والكشف من طرف فريق طبي متكامل أكد أن الأمر لا يتعلق بتاتا بأي حالة تسمم غذائي أو دوائي ، بل هو مجرد نوبات هستيرية جماعية عرضية تم التعامل معها وعلاجها بحقن مهدئة وهواء الأكسجين.

هذا وغادرت جميع التلميذات المستشفى المذكور مصحوبات بأولياء الأمور في حالة صحية عادية بعد ساعة وربع من الفحص والمراقبة والعلاج.

تعليقات الزوّار (0)