بالفيديو … عملية “سرقة كرسيّ عمومي” تثير سخرية فيسبوكية لاذعة - أكادير انفو - Agadir info

بالفيديو … عملية “سرقة كرسيّ عمومي” تثير سخرية فيسبوكية لاذعة

29 مارس 2017
بقلم: الحسين شارا
0 تعليق

Martil_690805834

خلف مقطع فيديو صوّره أحد الأشخاص بمدينة مرتيل لشابين يحملان كرسيا حديديا عموميا متجهين به إلى وجهة مجهولة، فيما بدا أنه محاولة سرقة، نقاشا وتفاعلا كبيرين بعد أن انقسم المعلقون بين متعاطف ومنتقد بشدة.

ويظهر الشابان في بداية الفيديو وهما يلتفتان يمنة ويسرة أكثر من مرة، في حركة تدل على االرغبة في القيام بفعل غير طبيعي، قبل أن يقوما بحمل الكرسي الحديدي وتغيير مكانه أكثر من مرة، متنقلين به إلى وجهة غير معلومة، قبل أن يتدخل طفلان أيضا ويواصل الأربعة عملية النقل.

غرابة الفعل وما يحيط به من أسباب ونتائج جعلته يخلق نقاشا حدا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بين متفهمّ لما حدث ولتصرف الشابين “المسكينين” وبين لائم ومطالب بعقوبات زجرية لمثل هذه الأفعال.

واحتجّ المتعاطفون مع الشابين في عمومهم بأن مراقبة اللصوصية لا يجب أن تكون مع أمثال هؤلاء الشباب، بل مع “الريوس الكبار”؛ فقد كتبت إحدى المعلقات قائلة: “لو كانو لقاو الخدمة وشي حاجة يستافدو منا ماكانوش يطمعو ف الكراسا د الشارع، أنا جاوني خداو غير رزقوم اللي ضايع مع الشفارة الكبار؟ هادوك زعما ملائكة أولا من حقهوم؟”. وكتب آخر “بان ليكم غير هاد الجوج مبانش ليكم اللي يديوها صحيحة؟”، فيما كتب ثالث مواصلا على النغمة نفسها: “تاهوما يديو حقهوم، واش غير المخزن عندو الحق يسرق والشعب يتفرج فيهوم؟ بصحتكوم.. سرقو إلا جبرتو ما تسرقو”.

وعلى الجانب الآخر، انبرى معلقون بالانتقاد اللاذع لهذه الفعلة، حيث مدح معلق مصور مقطع الفيديو بقوله: “تحية لصاحب الفيديو.. إنسان غيور بمعنى الكلمة.. شكرا جزيلا.. لو كان مثلك لقلّ مثل هؤلاء”.

وكتب آخر تعليقا جاء فيه: “هذه الظاهرة وباقي الظواهر أصبحت معتادة من سرقة تجهيزات عمومية من كراس وأغطية قنوات الصرف الصحي والأسلاك الكهربائية ومحتويات الأزبال، زيادة على تمزيق وتكسير علامات التشوير والكهرباء وحتى الأشجار لم تسلم من ذلك. ألم يحن الوقت لتفعيل قوانين الزجر والعقاب على هؤلاء الذين لم تنفع معهم التوعية والتحسيس؟”.

كما كان للسخرية والتفكّه مكان في تعليقات فسبوكيين، حيث كتب أحدهم: “فكروني فالطارو د الزبل ديال كبور ولحبيب”، وتابع آخر: “في مكناس أرادوا أن يسرقوا كراسي باب بواعماير، وحيث جاتهوم ثقيلة قلبوها راسا على عقب”، بينما كتب معلق: “كايبانلي بلادنا في طور التقدم”.

متابعة

تعليقات الزوّار (0)