ذكرى ثورة الملك والشعب ملحمة بارزة في تاريخ الشعب المغربي

ذكرى ثورة الملك والشعب ملحمة بارزة في تاريخ الشعب المغربي

20 أغسطس 2015
بقلم: الحسين شارا
0 تعليق

thawrat-almalik-wacha3b

يوم 20 غشت من كل عام، ذكرى ثورة الملك والشعب ، ملحمة خالدة تجسد صور رائعة للتلاحم في مسيرة الكفاح الوطني الذي خاضه الشعب المغربي ملكا وشعبا، في سبيل حرية الوطن و استقلاله ووحدته .

ثورة الملك والشعب، هذه الذكرى المظفرة اندلعت يوم 20 غشت 1953 حينما امتدت أيادي الاستعمار الغاشم إلى أب الأمة وبطل التحرير والاستقلال والمقاوم الاول المغفور له محمد الخامس لنفيه وأسرته الملكية الشريفة وإبعاده عن عرشه ووطنه ، واهمة بذلك أنها ستخمد جذور الكفاح الوطني وتحل العرى الوثيقة والترابط بين العرش والشعب ، هذه المؤامرة الاستعمارية كانت بداية النهاية وآخر مسمار في نعش المستعمر، حيث وقف الشعب المغربي صامدا ، مقاوما ومضحيا بأعز ما لديه في سبيل عزة وكرامة الوطن والحفاظ على سيادة المغرب ومقوماته وعودة الشرعية  بعودة رمز وحدة الأمة المغربية المغفور له محمد الخامس حاملا لواء الحرية والاستقلال في 16 نونبر عام 1955.

المغاربة أعطوا المثال على قوة الترابط بين مكونات الشعب المغربي وتوحده فالعملية الفدائية التي قام بها الشهيد علال بن عبد الله كانت سبيلا ناجحا نتجت عنها انتفاضة عارمة في كل ربوع المملكة المغربية، فقدم المغاربة نماذج رائعة في تاريخ الشعوب للانعتاق من براثن الاستعمار.

واليوم يعيش الشعب المغربي عهدا جديدا بقيادة الملك محمد السادس، الذي يسير نحو مدارج التقدم والازدهار مواصلا مسيرة الجهاد الأكبر وبإعمال الدلالات الجديدة والملهمة لمفهوم السلطة وتوطيد دعائم الديمقراطية وتحقيق نهضة كبرى على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، ترسم للمغرب معالم مستقبلية واعدة في وطن يتمتع بحريته وبوحدته الترابية التي تحققت بعد كفاح وطني بفضل تلاحم العرش والشعب.

https://www.youtube.com/watch?v=3AOwBFmXMpw

تعليقات الزوّار (0)