المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بسيدي إفني بلاغا توضيحيا في شأن مقال منشور بأحد المواقع تحت عنوان ” أقسام دراسية توشك على الانهيار بأيت الرخا”

6 أكتوبر 2016
بقلم:
0 تعليق
في الصورة المدير الإقليمي لسيدي إفني

أصدرت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بسيدي إفني بلاغا توضيحيا في شأن مقال صادر عن إحدى الجرائد الإلكترونية يوم الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 تحت عنوان:” سيدي إفني: أقسام دراسية توشك على الانهيار بأيت الرخا”، وننشره كالتالي :

                 على إثر مانشر بجريدةأكادير نيوز” الإلكترونية بتاريخ 4 أكتوبر 2016 تحت عنوان: سيدي إفني: أقسام دراسية توشك على الانهيار بأيت الرخا“، ونظرا لما روج له هذا المقال من مغالطات مجانبة للصواب والدقة والموضوعية، فإن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي إفني تعلن للرأي العام ما يلي:
       إن الصور الواردة ضمن المقال المذكور هي لحجرة دراسية مغلقة وغير مستعملة توجد بوحدة تامكرط التابعة لمجموعة مدارس الرازي بجماعة أيت الرخا، هاته المؤسسة التي تتوفر على أربع حجرات دراسية وضعيتها كما يلي :
§      حجرة أولى من البناء المفكك: جيدة ومستعملة؛
§      حجرة ثانية من البناء المفكك: جيدة ومغلقة؛
§      حجرة ثالثة من البناء المفكك )موضوع الصورة(: مغلقة وغير صالحة للاستعمال؛
§      حجرة رابعة من البناء الصلب: جيدة ومستعملة.
 
         وتجدر الإشارة أن الوحدة المدرسية المذكورة هي وفق معطيات الخريطة المدرسية للموسم الدراسي الجاري 2016/2017 في حاجة لحجرتين دراسيتين فقط.
         وفي هذا السياق، فإن المديرية الإقليمية بسيدي إفني برمجت مجموعة من المشاريع تهم تعويض البناء المفكك حسب معطيات الخريطة المدرسية وكذا بناء مرافق صحية والربط بشبكة التيار الكهربائي وبناء القسم الداخلي على صعيد الجماعة المذكورة.
         وعليه، فإن مصالح المديرية الإقليمية للوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي إفني، إذ تقدم هذه التوضيحات تدعو الجميع إلى عدم الانسياق وراء افتراءات مضللة مع ضرورة تحري الدقة والموضوعية من خلال استقاء المعلومة من مصادرها الرسمية.

تعليقات الزوّار (0)