حفل الولاء:الملك يتشبث بالحصان .. و"الطاعة" تهيمن عليه

حفل الولاء: الملك يتشبث بالحصان .. و”الطاعة” تهيمن عليه+ فيديو

31 يوليو 2015
بقلم:
0 تعليق
____Roi_Walae___1_515668538
حفل الولاء

عاد الملك محمد السادس إلى امتطاء صهوة جواده الأصيل، بعد أن ظهر في السنة الماضية على متن سيارة مكشوفة، اليوم خلال حفل الولاء بساحة المشور السعيد بقلب العاصمة الرباط، متشبثا بالتقاليد الملكية المرعية عبر سنوات خلت، حيث كان السلطان يخرج على حصانه لتلقي البيعة.

ودام حفل الولاء أقل من عشر دقائق، و كان أقصر نسبيا من حيث المدة الزمنية مقارنة مع حفل الولاء للسنة الفائتة، حيث ، بدا بأن دلف الحصان الملكي البوابة الرئيسة لقصر الرباط، ويعتليه العاهل المغربي بجلبابه المائل إلى الصفرة، مرفوقا بنجله ولي العهد، المولى الحسن، وشقيقه الأمير رشيد، حيث كانا يترجلان في الجانب الأيمن من الحصان.

وفي حدود الساعة الرابعة عصرا و40 دقيقة، خرج الملك محمد السادس ممتطيا جواده، وفوقه مظلة كبيرة بلون أحمر قان، يحملها بعض الخدم الذين يتابعون خطوات الحصان، تقيه من لفحات شمس ملتهبة، وذلك وسط أهازيج شعبية بأصوات نسائية تدعو لملك البلاد بالسؤدد وطول العمر.

وفيما كان الملك يلوح بيده اليمنى للحاضرين الذين كانوا يقفون في منصبة انتصبت على جنبات ساحة المشور، وقف عليها مسؤولون حكوميون، وشخصيات مغربية وأجنبية أيضا، ظلوا يصفقون لرؤية الملك مترئسا لحفل البيعة مثل كل سنة، كانت الصفوف البيضاء قد اكتملت لتأدية طقوس الولاء والبيعة لملك البلاد.

ووسط عبارات التبجيل المعتادة في حفل الولاء، من قبيل “”الله يبارك في عمر سيدي”، اصطف ولاة وعمال الولايات والعمالات والأقاليم، وولاة وعمال الإدارة المركزية، وممثلو جميع جهات المملكة، يتقدمهم وزير الداخلية، محمد حصاد، ليؤدوا قسم الولاء والبيعة للملك محمد السادس.

وكان في مقدمة الصفوف التي تكاد تتشابه بلونها الأبيض الذي عم المكان، بعد الصف الأول الذي تقدمه وزير الداخلية والولاة والعمال، وفد جهة وادي الذهب ـ العيون ـ بوجدور ـ الساقية الحمراء ـ كلميم ـ السمارة، وجهة ماسة سوس درعة، قبل أن تتلوها وفود باقي مختلف جهات المملكة.

وكان الحصان الأنيق للملك يشق صفوف أعضاء وفود جهات المملكة، الواحد تلو الآخر، والذين كانوا يرددون عبارات الطاعة والبيعة بجلابيبهم التقليدية البيضاء، في جو احتفالي اتسم بإطلاق المدفعية لخمس طلقات، وترنيمات موسيقى عسكرية مخزنية تحتفي بحضور الملك.

ولم يختلف حفل أداء طقوس الولاء هذه السنة عن سابقيه في الأعوام الماضية، حيث شهد طقس انحناء المبايعين أمام الملك ثلاث مرات متوالية تبجيلا له، وهو ما شبهه البعض بكونه “ركوع” للملك، مع ترديد “الله يعاونكم قال ليكم سيدي”، و”الله يصلحكم قال ليكم سيدي”، و”الله يرضي عليكم قال ليكم سيدي”، و”تلقاو الخير قال ليكم سيدي”.

https://youtu.be/UvV2MdFMuaY

تعليقات الزوّار (0)