موسم الصبار "أكناري" بسيدي إفني أيام 14، 15 و16 غشت

موسم الصبار “أكناري” بسيدي إفني أيام 14، 15 و16 غشت

31 يوليو 2015
بقلم:
0 تعليق
11831709_10207391960585495_739360530435512248_n (1)
اكناري

تحت شعار “تثمين المنتجات المجالية: رافعة للتنمية المستدامة” تنظم جمعية إفني مبادرات بتعاون مع عمالة إقليم سيدي إفني والمجلس البلدي لمدينة سيدي إفني وشركائها النسخة الثانية، لموسم الصبار “أكناري” بسيدي إفني أيام 14، 15 و16 غشت 2015، ويهدف هذا الموسم إلى تحقيق ما يلي:
• تثمين المنتجات المجالية.
• التعريف بمعطيات المنطقة الطبيعية والبشرية والاقتصادية والسوسيوثقافية.
• تنشيط المدينة والمساهمة في التنمية السياحية للمنطقة.
• تأسيس حادث اقتصادي، ثقافي وفني خاص بمدينة سيدي إفني يحتل موقعه ضمن التظاهرات الوطنية والدولية.
• الاعتناء والعمل على المحافظة على الفلكلور الشعبي بجميع أنواعه والمتواجد بالأطلس الكبير، المتوسط والصغير.
• استثمار ما تزخر به المنطقة من طرق شفاهية وفنون لامادية وتقاليد عريقة ومعمار أصيل وصناعة تقليدية وتقريبها من الزائر المغربي والأجنبي باعتبارها من مقومات الهوية الوطنية.
• التعاون مع المؤسسات والجمعيات الوطنية والدولية التي تعتني بالتراث وثقافات الشعوب الأصيلة.
• إنشاء فضاء – ملتقى للباحثين والمهتمين في مجال تنمية المنتجات المجالية وخاصة سلسلة الصبار.
وستتميز النسخة الثانية بمشاركة فرق فلكلورية تمثل مناطق الأطلس الكبير والمتوسط والصغير والتي ستقدم عروضا وتنشيطا موسعا، الهدف منها خلق التواصل المباشر بين السكان والفرق المشاركة، مع أمسية خاصة بالفن الأمازيغي والحساني وفن الراي.
وموازاة مع العروض الفنية والرياضية، ستنظم ندوة علمية حول مكتسبات وآفاق تطوير سلسلة الصبار من تنشيط أساتذة باحثين ومائدة مستديرة حول آفاق تنمية السياحة الإيكولوجية بالإقليم بالإضافة إلى مسابقة اختيار ملكة جمال الصبار 2015.
والموسم مناسبة لتنظيم معرض فلاحي، سياحي وتجاري بمشاركة التجمعات ذات النفع الاقتصادي المحلية والوطنية بالإضافة إلى مجموعة من الأنشطة الموازية تهدف إلى تنويع برنامج الموسم وتنشيط المدينة طيلة مدته والتي ستشتمل على صبحية للأطفال ومسابقات رياضية (أبواب مفتوحة لرياضة ركوب الأمواج: تكوين المدربين أو الحكام، تعليم مبادئ رياضة ركوب الأمواج، تنظيم البطولة الوطنية الاحترافية لرياضات ركوب الأمواج، تنشيط في رياضة JET SKI، رماية الصحون وبطولة مصغرة لرياضة كرة السلة فئة الفتيان). بالإضافة إلى تخصيص أروقة لمنتوجات الصناعة التقليدية التي تزخر بها المنطقة (الفضة، الفخار والزربية).
وسيتم الإعلان لاحقا عن باقي فقرات الأنشطة الموازية.
هذا وستعرف النسخة الثانية من موسم الصبار “أكناري” تغطية إعلامية كبيرة وتوافد عدد كبير من السواح المغاربة خاصة والمهتمين والمتتبعين.

تعليقات الزوّار (0)