المندوبية السامية للتخطيط تسجل انخفاضا في نسبة الساكنة النشيطة ما بين سنتي 2022 و2023

19 مارس 2024
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

سجلت المندوبية السامية للتخطيط انخفاضا في نسبة الساكنة النشيطة ما بين سنتي 2022 و2023 بـ0,2 في المائة (+1,8 في المائة بالوسط الحضري و-3,5 في المائة بالوسط القروي)، مبرزة أن هذا الانخفاض يأتي تزامنا مع زيادة السكان في سن النشاط (15 سنة فأكثر) بنسبة 1,4 في المائة مما أدى لانخفاض معدل النشاط بـ0,7 نقطة، مابين 2022 و2023، ليبلغ 43,6 في المائة.

وحسب ما جاء في مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط حول المميزات الأساسية للسكان النشيطين ومكوناتها خلال سنة 2023، بلغ عدد السكان البالغين سن النشاط (15 سنة فأكثر)، خلال سنة 2023، 27 مليونا و888 ألف شخص، 12 مليونا و171 ألفا منهم نشيطون، و10 ملايين و591 ألفا نشيطون مشتغلون ومليونا و580 ألفا عاطلون، فضلا عن 15 مليونا و717 ألفا خارج سوق الشغل.

ارتفاع معدل التمدن

وسجلت المندوبية انخفاضا مهما في معدل النشاط بالوسط القروي (-1,8 نقطة)؛ إذ انتقل من 49,1 في المائة إلى 47,3 في المائة، مقارنة بالوسط الحضري (-0,1 نقطة)، الذي انتقل من 41,9 في المائة إلى 41,8 في المائة. كما كان الانخفاض مهما في صفوف النساء، حيث انخفظ بـ0,8 نقطة ليبلغ 19 في المائة سنة 2023 مقابل 69 في المائة لدى الرجال (0,6- نقطة).

وخلصت مذكرة المندوبية، من خلال تحليل خصائص الساكنة النشيطة، إلى أن هذه الساكنة تتميز بارتفاع معدل تمدنها، لافتة إلى أن قرابة 63,5 في المائة من النشيطين يقطنون بالوسط الحضري سنة 2023.

كما انخفض معدل تأنيثها، حيث انتقلت نسبة الإناث ضمن مجموع النشيطين من 22,6 في المائة سنة 2022 إلى 22,1 في المائة سنة 2023. وهو الانخفاض الذي سجل أكثر بالوسط القروي، من 22,9 في المائة إلى 20,7 في المائة.

وفي فئة الشباب، يمثل الأشخاص البالغين من العمر أقل من 35 سنة 39,6 في المائة من مجموع النشيطين سنة 2023 (40,5 في المائة بالوسط الحضري و38,2 في المائة بالوسط القروي) مقابل 8,9 في المائة للنشيطين البالغين من العمر 60 سنة فما فوق (13 في المائة بالوسط القروي و6,5 في المائة بالوسط الحضري).

ضعف التأهيل

وتتميز الساكنة النشيطة بالمغرب كذلك بضعف تأهيلها، بحيث قرابة نصف الساكنة النشيطة (48,2 في المائة) لم يسبق لها الالتحاق بالمدرسة أو تتوفر على مستوى تعليمي أساسي، حيث ترتفع هذه النسبة إلى 71,6 في المائة بالوسط القروي.

وفي ما يتعلق بأهم مميزات الساكنة النشيطة المشتغلة، كشفت معطيات المندوبية السامية للتخطيط المتعلقة بسنة 2023، أنه من بين 10 ملايين و591 ألف نشيط مشتغل، يقطن 39,3 في المائة منهم بالوسط القروي و20,7 في المائة هم نساء.

ويمثل الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و34 سنة 34,2 في المائة من حجم الشغل الإجمالي (8,1 في المائة شباب تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة و26,1 في المائة تتراوح أعمارهم ما بين 25 و34 سنة).

وبلغ معدل الشغل 38 في المائة على المستوى الوطني (34,8 في المائة بالوسط الحضري و44,3 في المائة بالوسط القروي). كما بلغ هذا المعدل 61,1 في المائة في صفوف الرجال مقابل 15,5 في المائة في صفوف النساء و53,8 في المائة بالنسبة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 35 و44 سنة و14,5 في المائة لدى الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و24 سنة.

تعليقات الزوّار (0)