طاطا: وزير الفلاحة يشرف على إطلاق عدة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية

5 مارس 2024
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، اليوم الثلاثاء، بزيارة ميدانية لإقليم طاطا، تم خلالها إطلاق عدة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية في إطار تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر.

وبهذه المناسبة، قام الوزير، الذي كان مرفوقا بوالي جهة سوس ماسة، على مستوى الجماعة الترابية لتوزونين، بزيارة لمشروع غرس نخيل التمر في إطار تعبئة أراضي الجموع لفائدة المقاولين الشباب الذين استفادوا من مساعدات الدولة في إطار صندوق التنمية الفلاحية.

ويغطي هذا المشروع الذي بلغت تكلفته الإجمالية 6.8 مليون درهم، مساحة 50 هكتارا مجهزة بالري بالتنقيط، تم غرس 25 هكتار بنخيل التمر في إطار الشطر الأول من المشروع.

كما ترأس الوزير، عملية توزيع المعدات الفلاحية لفائدة التعاونيات الفلاحية التابعة للإقليم، التي تهدف إلى دعم فلاحي الإقليم وتحسين ظروف الانتاج وكذا رفع انتاجية وحدات الانتاج والضيعات الفلاحية.

وعلى مستوى الجماعة الترابية لتكزمرت، قام صديقي بزيارة وحدة لتلفيف التمور التي تهدف إلى تثمين إنتاج التمور من خلال تلفيف وتخزين منتوج التمور، باستثمار اجمالي يبلغ حوالي 15 مليون درهم، إذ تم تشيد المشروع على مساحة 10 ألف متر مربع، وسعة تخزين الوحدة تصل إلى 400 طن.

وشملت هذه الزيارة أيضا، مشروع انتاج خضراوات التمر في إطار تعبئة أراضي الجموع لفائدة المقاولين الشباب، باستثمار قدره 1.9 مليون درهم.

ويهدف هذا المشروع المندرج في إطار تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر، إلى تشجيع وابراز جيل من المقاولين الشباب بالإقليم، حيث سيتم انتاج ازيد من 1500 طن سنويا من الخضراوات ( الطماطم، الفلفل، الفول).

وفي تصريح صحفي، قال صديقي، إن هذه الزيارة لإقليم طاطا تهدف إلى الوقوف والاطلاع على المشاريع المنجزة في إطار استراتيجية الجيل الأخضر الجديدة، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بمجموعة من المشاريع المندمجة والمرتبطة أساسا بالفلاحة التضامنية كسلسلة النخيل والخضروات.

وأضاف أن هذه المشاريع تنعكس إيجابا على الساكنة المحلية وتساهم أيضا في تحسين دخل المنتجين كالتعاونيات الفلاحية والنسائية التي تشتغل في ميدان تثمين المنتجات المجالية.

من جهة أخرى، اطلع المسؤول الحكومي على مستوى الجماعة الترابية لطاطا، على برنامج الحماية من الحرائق وتهيئة وتأهيل واحات طاطا.

ويندرج هذا البرنامج الذي تبلغ تكلفته الاجمالية 112.3 مليون درهم، والمنجز بشراكة مع 9 متدخلين، في إطار استراتيجية الجيل الأخضر الجديدة ويمتد على الفترة 2023-2026، إذ يهدف إلى حماية الواحات من الحرائق وكذا جعل الانشطة الفلاحية بواحات اقليم طاطا أكثر تكيفا مع التغيرات المناخية.

وعلى هامش هذه الزيارة، اطلع الوزير على حصيلة انجازات الغرفة الفلاحية لجهة سوس-ماسة للفترة 2021-2023، خاصة على مستوى إقليم طاطا.

ويهدف هذا البرنامج إلى مواكبة تنزيل المخطط الفلاحي الجهوي على مستوى الإقليم ودعم الفلاحين والكسابة وتثمين المنتوجات الفلاحية، وكذلك تطوير الواحات والحفاظ عليها.

ومن حيث التأثير، مكن البرنامج، الذي تبلغ قيمته الإجمالية حوالي 2.3 مليار درهم، من دعم أكثر من 3410 من الفلاحي المنخرطين في 270 تنظيم مهني على مستوى الإقليم.

وفي مدينة طاطا، قام صديقي بزيارة مركز عرض وتسويق المنتوجات المحلية، الذي تم بناؤه وتجهيزه على مساحة تناهز 625 متر مربع باستثمار اجمالي يفوق 53 ملايين درهم، ويساهم في تثمين ودعم تسويق المنتوجات المحلية لإقليم طاطا بما في ذلك الحناء والعسل واللوز والزيتون والنباتات العطرية والطبية والزيوت الأساسية وغيرها.

تعليقات الزوّار (0)