أكادير: افتتاح السنة القضائية الجديدة لسنة 2024 بمحكمة الاستئناف - أكادير انفو - Agadir info

أكادير: افتتاح السنة القضائية الجديدة لسنة 2024 بمحكمة الاستئناف

25 يناير 2024
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

افتتحت، صباح اليوم الخميس 25 يناير، بمحكمة الإستئناف بأكادير، السنة القضائية الجديدة لسنة 2024، تحت شعار “جدية الأداء القضائي من مصداقية الالتزام الأخلاقي”.

وقد جرى افتتاح السنة القضائية بحضور كل من الزبير بوطالع عضو المجلس الأعلى للسلطة القضائية ممثل الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، ومحمد أوخليفا رئيس شعبة التعاون التقني برئاسة النيابة العامة ممثل الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة، والحبيب عنان رئيس وحدة تدبير الشكايات والتظلمات بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية، وهشام بطليموس، رئيس قسم تتبع الشكايات بوزارة العدل، إلى جانب والي جهة سوس ماسة، ورئيس مجلس جهة سوس ماسة، وعدد من المسؤولين العسكريين وأعضاء هيئة القضاء وهيئة المحامين ورؤساء مختلف المصالح وموظفي المحاكم.

وفي كلمة له بالمناسبة، استعرض الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بأكادير، الأستاذ سعيد الشايب، حصيلة عمل محكمة الاستئناف ومختلف المحاكم التابعة للدائرة القضائية بأكادير، معتبرا أن افتتاح السنة القضائية يعد “مناسبة لاستحضار حصيلة سنة كاملة من العمل القضائي الدؤوب، وإطلاع المهتمين بالشأن القضائي على أهم الإنجازات التي حققتها محاكم هذه الدائرة الاستئنافية خلال سنة 2023”.

واستعرض الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بأكادير، الحصيلة السنوية للدائرة القضائية بأكادير، حيث بلغ عدد القضايا المدنية تسجيل 8146 قضية عن سنة 2023 و تسجيل 20296 قضية في القضايا الزجرية مع مخلف عن سنة 2022، تم الحكم في 7648 قضية في القضايا المدنية، و 16102 قضية في القضايا الزجرية.

من جهته، سجل الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بأكادير، الأستاذ عبد الرزاق فتاح، أن تقديم خدمة قضائية تتسم بالجودة يتطلب نهج سياسة مبنية على صون الحقوق والحريات تحت سيادة القانون بما يضمن تحقيق الأمن الاجتماعي والاقتصادي والتنمية الشاملة ويعزز مبادئ العدل والإنصاف.

كما أفاد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بأكادير، أن المغرب انخرط في سلسلة من الأوراش الكبرى في مختلف المجالات، ضمنها القضاء، مما يشكل ضمانة أساسية للحقوق والحريات وحماية الأمن القانوني والقضائي، الذي يضمن الاستقرار المجتمعي وتحفيز الاستثمار.

تعليقات الزوّار (0)