المنتخب المغربي يواجه زامبيا بحثا عن صدارة مجموعته - أكادير انفو - Agadir info

المنتخب المغربي يواجه زامبيا بحثا عن صدارة مجموعته

24 يناير 2024
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

بعدما ضمن التأهل إلى الدور الثاني في نهائيات كأس إفريقيا للأمم، للمرة الرابعة على التوالي، يتطلع المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، إلى مواصلة تألقه من خلال احتلال المركز الأول في المجموعة السادسة، وذلك عبر الفوز على نظيره الزامبي، في مباراة مرتقبة بين الطرفين، انطلاقا من الساعة التاسعة مساء، الأربعاء 24 يناير 2024، برسم الجولة الثالثة من دور المجموعات.

يخوض المنتخب الوطني المغربي مباراته أمام نظيره الزامبي بأريحية بعدما ضمن التأهل إلى الدور الثاني، ورغم ذلك تطمح النخبة الوطنية إلى الفوز من أجل إنهاء دور المجموعات في المركز الأول ومواجهة المنتخب المحتل للمركز الثاني في المجوعة الخامسة.

وعن هذه المباراة قال وليد الركراكي، مدرب المنتخب الوطني المغربي: “هدفنا احتلال المركز الأول في المجموعة، لهذا سندخل المباراة من أجل الفوز”، مشيرا إلى أن المباراة ستجرى على الساعة التاسعة ليلا، وبالتالي “لا أعذار لنا وعلينا الفوز ولكن قبل ذلك يجب علينا احترام الخصم”.

وتابع الركراكي: “دائما لدينا الرغبة نفسها من أجل الفوز… في السابق، كنا نلعب حتى المباراة الثالثة بحثا عن التأهل، الآن تأهلنا بعد مباراتين. هذا دليل على أن المجموعة حققت أول أهدافها وتعرف جيدا ماذا تريد”.

وأشار الناخب الوطني إلى أن المباراة أمام المنتخب الزامبي لن تكون سهلة، مبرزا: “ليس هناك مباراة سهلة، هدفنا احتلال المركز الأول من أجل البقاء في مدينة سان بيدرو، ونحن، المنتخب المغربي، يجب أن نفوز بأي مباراة”.

ومن المرتقب أن تشهد تشكيلة المنتخب الوطني في مباراة اليوم بعض التغييرات، إذ أنه من الممكن مشاركة اللاعب نصير مزراوي، الذي تماثل للشفاء وخاض التداريب الجماعية مع الأسود استعدادا لهذه المباراة.

من جهته قال أفرام غرانت، مدرب المنتخب الزامبي، إن الأخير سيواجه “أفضل منتخب في إفريقيا حاليا”، وسيعمل على “القتال” من أجل الدفاع عن حظوظه لتحقيق نتيجة إيجابية.

وتابع أفرام غرانت: “فريقي سيبذل كل ما في وسعه من أجل تحقيق نتيجة إيجابية. سنلعب أمام خصم منسجم، لاعبوه يلعبون مع بعضهم منذ مدة طويلة، وهم الآن أكثر أريحية بعد التأهل إلى الدور الثاني”.

يذكر أن المنتخب المغربي يحتل المركز الأول برصيد 4 نقاط، متبوعا، في المركز الثاني، بالمنتخب الزامبي برصيد نقطتين، ثم منتخب الكونغو الديمقراطية برصيد نقطتين أيضا، والذي تنتظره مباراة أمام منتخب تنزانيا، صاحب المركز الأخير برصيد 1 واحدة.

يذكر أنه سبق للمنتخب الوطني المغربي لكرة القدم أن واجه نظيره الزامبي، الملقب بـ”الرصاصات النحاسية”، 14 مرة، الأولى في 21 أكتوبر 1973، والأخيرة في 16 يونيو 2019.

وعلى مدار المباريات الـ14 التي جمعت المنتخبين، حقق المنتخب الوطني الفوز في 8 مباريات، وانهزم في 4 مباريات، وانتهت مباراتان بالتعادل.

تعليقات الزوّار (0)