احتفالا بالسنة الأمازيغية الجديدة.. ملتقى “إغير ن ؤكادير” يحتفي بثقافة الأجداد في نسخته الحادية عشر

7 يناير 2024
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

احتفاء بالسنة الأمازيغية الجديدة 2974، تنظم جمعية “إغير ن ؤكادير” ملتقى “إغير ن ؤكادير للثقافة والسياحة” في نسخته الحادية عشر، وذلك أيام 12 و13 و14 يناير 2024 بشمال مدينة أكادير، تحت شعار “ثقافة الأجداد.. كنز الأحفاد”.

وينظم هذا الملتقى بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل -قطاع الثقافة- ومجلس جهة سوس ماسة، والجماعة الترابية لأورير، وجمعية المسيرة، وبالتعاون مع مجموعة من المؤسسات الخاصة، والنسيج الثقافي والفني بمنطقة أورير.

وحسب بلاغ للمنظمين، يعتبر هذا الملتقى فرصة للتعريف بالموروث الثقافي المحلي، والدور الذي يلعبه المجتمع المدني في خدمة التنمية المحلية، تماشيا مع السياسة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

كما يعتبر الملتقى، حسب نفس البلاغ، مناسبة للوقوف على ما تزخر به المنطقة من تراث ثقافي وفكري، من شأنه أن يساهم في النهوض بالمنطقة عبر توعية الشباب وتمكينهم من التشبث بأصولهم ووحدة وطنهم.

ويهدف المنظمون أساسا من هذا الملتقى الثقافي، الذي ستتخلله فقرات متنوعة، إلى التعريف بالمنطقة وخصوصياتها الثقافية والسياحية، حيث ستعرف فعاليات هذا الملتقى تقديم أنشطة متعددة ثقافية وترفيهية وفكرية وتحسيسية.

ويتضمن برنامج الملتقى تنظيم مسابقة في الطبخ الأمازيغي الأصيل، لاختيار “أحسن شاف”، وفقرة الاحتفال ب “ءيض ءيناير” مع السياح الأجانب بشاطئ إيموران، للتعريف بالاحتفال والموروث الثقافي المحلي الأمازيغي الذي تزخر به المنطقة.

كما يتضمن فقرة للاحتفال بالسنة الأمازيغية مع تلاميذ وتلميذات مؤسسة جابر بن حيان بجماعة أورير، ستتخلله فقرات متنوعة تتضمن عروضا مسرحية وموسيقية وفن الكاريكاتور، وعرض للأطباق الأمازيغية، وكذا لقاء تحسيسي حول موضوع “حماية حقوق المؤلف”، من تقديم السيد المندوب الجهوي للمكتب المغربي لحقوق المؤلفين والأستاذ المحامي بكار السباعي.

وسيتوج الملتقى بحفل تكريم بمركب ياسمينة، على شرف الشخصيات التي تميزت خلال سنة 2973، تقديرًا وعرفانًا منا لهم بإسهاماتهم القيمة وإرثهم الحافل في مجالات اختصاصاتهم، وهم، السيدة دلال محمدي العلوي مديرة المكتب المغربي لحقوق المؤلفين، الإعلامية بالإذاعة الجهوية حادة العويج، الفاعلة الجمعوية خديجة أحوات رئيسة تعاونية تركانت تمونزا، السيدة فاطمة تشام والدة البطل العالمي إبراهيم إدوش، السيد محمد مرابط فاعل اقتصادي في مجال الصناعة التقليدية والسياحة، الإعلامي الحسين البوعشراوي من قناة شذى تفي، السيد محمد العياشي من الجالية المغربية، والسيد إبراهيم الغزال من الفعاليات النشيطة بالمنطقة في المجال الاجتماعي.

كما سيشارك في تنشيط الحفل مجموعة من الفنانين المرموقين في الساحة الفنية الوطنية كالفنان كريم لجواد، الفنان لحسن أنير، الفنانة الشابة هاجر تافوكت، أحواش الحسين عواد حاحا، والمنشطة الإعلامية سهام أزيرار، ومفاجئات أخرى…

وأوضح بلاغ الجمعية أن هذا الملتقى يجسد الوعي الجماعي والحس المشترك بين الساكنة والمجتمع المدني والمؤسسات العمومية، تعبيرا عن الانتماء الأصيل والمتجذر لتقاليدنا وعاداتنا العريقة في عمق التاريخ المغربي، كما أنه فرصة للتواصل الشخصي والجماعي والتعارف ونسج الروابط والعلاقات الاقتصادية والثقافية بين مختلف الأجناس التي تتقاطر على المنطقة، باعتبار أرضنا أرض التعايش والتسامح وقبول الأخر…

وأكد البلاغ على أن منظمي الملتقى يدركون أهمية هذه الذكرى العظيمة، بعد تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس بإقرار رأس السنة الأمازيغية كعيد وطني وعطلة رسمية مؤدى عنها، على غرار فاتح محرم من السنة الهجرية ورأس السنة الميلادية، هذا القرار الذي يجسد، حسب البلاغ، العناية الكريمة التي ما فتئ يوليها جلالته، حفظه الله، للأمازيغية باعتبارها مكونا رئيسيا للهوية المغربية الأصيلة الغنية بتعدد روافدها، مع استحضار قيم ومعاني هذا الحدث المجيد، الذي يعد احتفالا مختلفا عن كل الاحتفالات لخصوصيته الثقافية.

واعتبر البلاغ ان رعاية إرث الأجداد والحفاظ عليه من أولى الأولويات على الإطلاق للشعوب الأصيلة، لكن قلة أولئك الذين يحافظون على ميراث الأسلاف في ظل ثورة التكنولوجيا المعاشة، وعلينا أن نكون أوفياء لثقافة أجدادنا كي يكون أولادنا أوفياء لكنزنا، يضيف البلاغ.

 

تعليقات الزوّار (0)