تارودانت.. استمرار عملية التحديد الدقيق للمساكن المتضررة من زلزال الحوز

30 نوفمبر 2023
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

تتواصل على مستوى الجماعة الترابية لتارودانت، عملية التحديد الدقيق للمساكن التي انهارت على إثر زلزال 8 شتنبر الماضي.

وتأتي هذه العملية، التي تشرف عليها السلطات المحلية بالإقليم، لتحديد المستفيدين من المساعدات المالية المتعلقة بإعادة بناء المساكن المنهارة كليا أو جزئيا، والممنوحة للأسر المتضررة من الزلزال تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية.

وتستفيد الأسر التي أودعت ملفاتها المتعلقة بطلب الترخيص لإعادة بناء المنازل المنهارة جراء الزلزال لدى الجماعات المحلية التي تنتمي إليها، من مواكبة تقنية عبر توفير تصاميم نموذجية تراعي خصوصية ومعايير المنطقة.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أوضحت ممثلة مديرية وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بتارودانت، رشيدة خنيبة، أن هذه الجولات المستمرة تأتي للوقوف على حجم الخسائر التي طالت المساكن بالمدينة جراء الزلزال.

وأضافت أن الأمر يتعلق بخبرة ميدانية تجريها اللجنة المختصة لتقييم حالة المساكن التي تضررت، وتحرير محضر وصفي لهذه الأضرار، مشيرة إلى أن هذه العملية من شأنها تيسير النظر في الشروط الضرورية للاستفادة والتحديد الدقيق للمستهدفين بالدعم.

وأشارت إلى أن هذه العملية تمر في ظروف جيدة، حيث تبذل السلطات المحلية جهودا كبيرة حتى تتم عمليات الإعمار في أحسن الظروف.

من جهتهم، أعرب عدد من ساكنة المنطقة عن عميق امتنانهم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على العناية الكبيرة التي يحيط بها جلالته ضحايا الزلزال.

وبذلت السلطات المحلية جهودا كبيرة لضمان النجاح الكامل لمختلف المراحل الضرورية من أجل الشروع في إعادة الإعمار وتيسير وتبسيط كافة الإجراءات المتعلقة بإعادة بناء المنازل المنهارة، وذلك من خلال تمكين الساكنة من الحصول على رخص لإعادة البناء، وتقديم المواكبة التقنية لهم عبر توفير تصاميم نموذجية تراعي خصوصية ومعايير المنطقة.

وسيتأتى للأسر المتضررة القيام بعملية إعادة بناء منازلها بفضل المساعدات المالية المخصصة لهذا الغرض تنفيذا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وفي إطار الحرص الدائم والمتواصل على استفادة جميع الساكنة التي انهارت منازلها كليا أو جزئيا من الدعم المادي المخصص لها ومن كل المساعدات المتعلقة بالشروع في عملية البناء، تقوم السلطات المحلية وباقي الجهات المعنية بمعالجة التظلمات والطلبات التي تقدمها الساكنة، وذلك تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي ما فتئ يحيط ساكنة المناطق المتضررة بعنايته السامية.

يشار إلى أن الحكومة، وتنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، تقدم مساعدة مالية مباشرة بقيمة 140 ألف درهم للمساكن التي انهارت بشكل تام، و80 ألف درهم لتغطية أشغال إعادة تأهيل المساكن التي انهارت جزئيا.

تعليقات الزوّار (0)