تشكيل الهيئات العلمية لأكاديمية المملكة المغربية - أكادير انفو - Agadir info

تشكيل الهيئات العلمية لأكاديمية المملكة المغربية

24 نوفمبر 2023
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

شكلت أكاديمية المملكة المغربية، أمس الخميس بالرباط، هيئاتها العلمية، ضمن أشغال دورة تنصيب أعضائها الجدد في إطار هيكلتها الجديدة.

ويتعلق الأمر بمجلس تنسيق عمل الأكاديمية، واللجان العلمية المتخصصة، واللجان العلمية للمعاهد.

وقال المدير التنفيذي لأكاديمية المملكة، البشير تامر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن مجلس تنسيق عمل الأكاديمية تدعمه ثلاث لجان علمية متخصصة؛ هي لجنة التراث والحضارة المغربية، ولجنة العلوم الإنسانية، ولجنة العلوم الاجتماعية.

وأضاف أن اللجان العلمية للمعاهد تعنى بالمجلس العلمي للمعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب، ومجلس التوجيه والتتبع للهيئة الأكاديمية العليا للترجمة، والمجلس الداخلي للمعهد الأكاديمي للفنون.

وهكذا، تم تنصيب محمد الأشعري ومحمد الصويري، تواليا، منسقا ونائب منسق للجنة التراث والحضارة المغربية، التي تضم في عضويتها كلا من أحمد بوكوس، وحليمة فرحات، وشامل جيبي، والحسين وكاك، ومحمد الناصري، ومنصف بن عبد الجليل، وأحمد شحلان.

كما تم تنصيب آسية بنصالح العلوي منسقة للجنة العلوم الإنسانية، التي تضم في عضويتها كلا من مولاي اسماعيل العلوي، وموريس غوردو مونتاني، وجيروم كليمون، وعبد الفتاح كيليطو، وسليمان بشير ديان، وعبد السلام بنعبد العالي، وتانيلا بوني، ولويس غونزاليس بوسادا إيزاغيري، وكيفن رينهارت، وأسماء المرابط، ومحمد نور الدين أفاية، ولويس سولاري دي لا فوينتي، ولي أنشان، ونكوسانا مويو، وعزيز اسماعيل، ودانييل ريفي.

أما الأعضاء الذين تم تنصيبهم في لجنة العلوم الاجتماعية، ومن بينهم عبد الأحد السبتي منسقا، فهم هنري لورنس، ومحمد أمين بنعبد الله، ومحمد الصغير جنجار، ومبارك ربيع، وعبد الله العوينة، ومريم بكاي، وأنجليكا نوسبيرغر، وحسن رشيق، ومحمد لوليشكي، وأليون سال، وسوزان شروتر، وخوسي رودريغيز إليزوندو، ورحمة بورقية، وفوزية الشرفي، وادريس الكراوي، وسوزان غيلسون ميلر، وعمر بوم، والسعدية بلمير، وإليزابيث غيغو، ونجية حجاج حسوني.

ومن جهة أخرى، تم تقديم القانون الجديد 19-74 المتعلق بإعادة تنظيم أكاديمية المملكة المغربية (5 فبراير 2021)، والذي ينيط بالأكاديمية مهمة الإسهام في تحقيق التقدم الفكري والعلمي والثقافي للمملكة.

وفي هذا الصدد، أبرز الرئيس السابق للمجلس الدستوري وعضو أكاديمية المملكة المغربية، محمد أشركي، أن هذا القانون يدرج عمل الأكاديمية في إطار المعايير الدستورية، بما يتوافق ومهامها مع أهداف المؤسسات العمومية للدولة، وذلك مع الحرص على الحفاظ على المكونات الأساسية للهوية الوطنية وتعزيزها.

وأضاف أن القانون 19-74 يؤكد على أهمية تعزيز القيم والمبادئ الكونية، ولا سيما تلك المتعلقة بالحوار بين الثقافات، وفقا للمبادئ الأساسية المنصوص عليها في الدستور، بما يزود الأكاديمية بالوسائل اللازمة للاضطلاع بفعالية بمهامها الفكرية والعلمية والثقافية.

وبخصوص الهيئات العلمية بالأكاديمية، أوضح السيد أشركي أن القانون ينص على إحداث أمانة دائمة للمجمع الأكاديمي، إضافة إلى اللجان العلمية.

وكان صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن قد ترأس، أمس الأربعاء بالرباط، دورة تنصيب الأعضاء الجدد لأكاديمية المملكة المغربية، بمناسبة افتتاح الدورة الأولى لهذه المؤسسة المرموقة في إطار هيكلتها الجديدة.

وتميزت هذه الدورة بالرسالة التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لأعضاء أكاديمية المملكة المغربية، والتي تلاها أمين السر الدائم للأكاديمية، السيد عبد الجليل الحجمري.

تعليقات الزوّار (0)