أكادير: انعقاد أشغال الدورة الاستثنائية لمجلس جهة سوس ماسة - أكادير انفو - Agadir info

أكادير: انعقاد أشغال الدورة الاستثنائية لمجلس جهة سوس ماسة

16 نوفمبر 2023
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

انعقدت، صباح اليوم الخميس، أشغال الدورة الاستثنائية لمجلس جهة سوس ماسة، بحضور والي الجهة سعيد أمزازي.

وخلال كلمته الافتتاحية، أكد كريم اشنكلي، رئيس مجلس جهة سوس ماسة، على أن نجاح مسلسل البناء التنموي رهين بالقدرة على الاستمرارية في تنزيله وتكييفه مع المتغيرات تبعا للسياقات وما تفرضه الضرورة من تصويبات لتجويد وتحقيق الأهداف المسطرة.

وأشار أشنكلي إلى إن الرؤية الاستراتيجية التنموية التي تم اعتمادها في البرنامج التنموي الجهوي لم تخرج عن هذا السياق العام، وتاتي هذه الدورة لتعكس مدى التزام مجلس الجهة بهذا التوجه.

وأبرز رئيس أشنكلي انتظارات مجلس الجهة من هذه الدورة الاستثنائية، من خلال المقررات التي ستتمخض عنها، والتي ستعطي زخما للدينامية التي أطلقتها الجهة، والتي ستمطن من إبرام اتفاقيات وتعاقدات لتنزيل نسبة مهمة من المشاريع المشكلة للركائز السبعة لمشروع البرنامج المذكور.

وهكذا، فعلى مستوى ركيزة البنية التحتية ذات التوجه الاقتصادي، أبرز أشنكلي عزم المجلس على أَجْرَأَةِ المشاريع ذات الصلة بتأهيل ميناء أكادير وإحداث ميناء جاف، لِمَا لِهَذِهِ التجهيزات من أهمية في إنعاش التصدير وتحسين تنافسية المجالات الترابية للجهة.

هذا، إضافة إلى مضي مجلس الجهة قدما في اتخاذ إجراءات عملية لإنعاش السقي الذكي، لما له من انعكاس إيجابي على القطاع الفلاحي الذي يعتبر من ركائز اقتصاد الجهة، كما سيتم تدعيم هذه الخطوة بإحداث شركة تنموية جهوية تعنى بالبحث العلمي لفائدة هذا القطاع.

أما بخصوص الركيزة المتعلقة بالنسيج الاقتصادي والمقاولة وتشجيع التشغيل، أكد رئيس مجلس جهة سوس ماسة على وضع إطار شفاف لتقديم دعم الجهة لكل المبادرات الرامية الى إنعاش الاستثمار والتشغيل بالجهة، ومواصلة تقديم الدعم لكل الفاعلين العاملين في النسيج السياحي، إضافة الى استمرار دعم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني والصناعة التقليدية للرقي به الى مستوى يمكن من جعله قاطرة حقيقية للتنمية

وقد تضمن جدول أعمال هذه الدورة الاستثنائية تقديم عدة مشاريع ذات أهمية خاصة، منها اتفاقية شراكة لتنفيذ المشاريع الطرقية لتأهيل البنية التحتية، إذ سيمكن هذا المشروع من مواصلة فك العزلة عن مجموعة من المناطق بالجهة وتحسين بعض المحاور الطرقية المهيكلة، كما أن تأهيل المراكز الحضرية حظي بنفس الأهمية أ تيارا لما لذلك من تحسين للإطار المعيشي للساكنة وتحسين جاذبيتها.

وفيما يتعلق بركيزة التنمية البيئية، فقد تضمن جدول أعمال هذه الدورة للعديد من المشاريع التي لها صلة بمحاربة الحرائق والحماية من الفيضانات والتطهير السائل.

كما تضمن جدول أعمال الدورة اتفاقية شراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة من أجل الارتقاء بالعرض التربوي والرياضي بجهة سوس ماسة التي سبق ذكرها، إضافة الى تهيئة وتجهيز المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني الذي يعتبر مشروعا نوعيا في الميدان الصحي، كما هو الشأن بمشاريع اتفاقيات تتعلق بإنعاش الرياضة.

تعليقات الزوّار (0)