كلية الآداب بأكادير تحتفي بسنتين من العطاء الإعلامي والأكاديمي ل ” كلية تيفي ” وناجي بن عمر يصفها بالمساهمة في مسلسل التنوع والانتقال الذي تعرفه الكلية من التأهيل إلى التجويد

1 يونيو 2023
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

احتفت كلية الآداب والعلوم الانسانية جامعة ابن زهر بأكاديى، يوم الأربعاء، بمرور سنتين من عطاء تجربة القناة الجامعية ” كلية تيفي ” الإعلامية المنفتحة على بعدها الأكاديمي والعلمي، رافعة شعار تعزيز حضورها الرقمي على الشبكة العنكبوتية، والاستجابة لحاجيات طلبتها والمهتمين بالشأن الجامعي.

وجرى خلال حفل، جمع عددا من مسؤولي الكلية والمشرفين على القناة بحضور إعلاميين، تقديم عرض استعرض مسار التفكير في التجربة وتنفيذها على أرض واقع كلية الآداب وإنجازاتها خلال السنتين الماضيتين في ظل انخراط متميز لكل مكونات الكلية والجامعة فضلا عن تقديم شهادات تعود لشخصيات وازنة تمت استضافتها بكلية تيفي.

وفي كلمة له بالمناسبة، أعرب عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية، السيد محمد ناجي بن عمر، عن سعادته بحضور حفل الذكرى الـثانية لتأسيس مشروع ” كلية تيفي “، ومعتبرا أن الأخير منتوج جامعي محلي ابن زهري خاص، وساهم بشكل كبير في مسلسل التنوع والانتقال الذي تعرفه كلية الآداب من التأهيل إلى التجويد في جميع المرافق بالكلية، ومؤكدا على أن الجانب الإعلامي يعتبر من أهم الرافعات التي يراهن عليها من أجل تكوين طالب مسلح أكاديميا وله القدرة على التواصل الاعلامي.

كما أشاد السيد العميد بالانخراط المتميز للأساتذة والإداريين بكلية الآداب في إنجاح تجربة القناة الجامعية ” كلية تيفي “، متمنيا لها الاستمرارية على هذا النحو عبر تكوين وتأطير الأجيال من الطلبة لإعداد رأسمال بشري قادر على رفع التحديات المستقبلية في مجال الإعلام.

من جانبه، قال الدكتور عمر عبدوه، أستاذ التعليم العالي بالكلية و مدير الإنتاج بالقناة الجامعية، بأن تجربة سنتين هي محطة قدمت لنا روح الثقة في النفس وجعلتنا نتبنى رؤية استشرافية واضحة يحدوها طموح كبير نحو التميز وتحقيق الريادة الإعلامية في مجال الإعلام الأكاديمي على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، وتجعلنا نصر على تقديم المزيد، ومضيفا بأن المناسبة المتسمة بحضور الصحافة الجهوية هي فرصة لبناء صرح آخر يتداخل فيه الإعلام الجهوي مع قناة كلية تبفي لبناء تصور جديد مشترك ينبثق عنه تكوينات وعقد ندوات…

يشار أن هذا الاحتفاء هو من أجل المستقبل وجعل مشروع ” كلية تيفي ” قاطرة لتطوير الإعلام الجامعي وقادرة على خلق المعرفة ورفع التحديات وفق مبادرات جريئة تساهم في تعزيز دور الجامعة المهم داخل المجتمع.

ويأتي إطلاق هذه القناة بحسب القائمين على المشروع، “تماشيا مع مشروع الكلية المرتكز على التواصل حول كل ما تتوفر عليه من مؤهلات وما تنجزه من أنشطة وما تقدمه من خدمات،وكذا تنزيلا لمقتضيات القانون الإطار رقم 51-17 في جانبه المتعلق بتقوية نظام معلومات شامل ومندمج للتربية والتكوين والبحث العلمي”.

وتتيح المنصة الرقمية للطلبة متابعة الدروس المقررة لمختلف التكوينات والاطلاع على الأخبار والأحداث المزمع تنظيمها مباشرة أو مشاهدتها من خلال إعادة البث، فضلا عن التفاعل مع طلاب الكلية، إذ تقترح القناة برامج متنوعة ونشرات إخبارية ومواضيع أكاديمية وعلمية.

وستمكن قناة الكلية مستخدمي الإنترنت من الولوج، بشكل حصري، إلى محتوى الوسائط المتعددة للكلية وكل ما تحتويه من مداخلات لشخصيات وطنية ودولية بارزة، وكذا اكتشاف مشاريع البحث التي طورتها الجامعة.

كما يمكن متابعة هذه القناة عبر شبكات التواصل الاجتماعي وعلى حسابات كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير إضافة إلى الموقع الإلكتروني الرسمي للكلية.

الحسين شارا

تعليقات الزوّار (0)