الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية تعقد اجتماعها الدوري بأكادير للتداول في مستجدات الساحة السياسية الوطنية ودراسة عدد من القضايا التنظيمية الداخلية

28 مايو 2023
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

أعلنت الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية عن عقد اجتماعها العادي، يوم السبت 27 ماي 2023 بمدينة أكادير برئاسة الأخ لحسن السعدي.

وخصص الاجتماع، وفق بلاغ للفيدرالية، للتداول في مستجدات الساحة السياسية الوطنية، ودراسة عدد من القضايا التنظيمية الداخلية، فضلا عن مناقشة سبل تطوير عمل الشبيبة على المستوى الوطني والجهوي والمحلي لمواصلة تعزيز الدينامية التنظيمية والتأطيرية والتكوينية.

وقدم رئيس الفيديرالية عقب ذلك، وفق ذات البلاغ، عرضا مفصلا يتضمن أهم الخطوط العريضة للمبادرات المستقبلية للشبيبة التجمعية ورهاناتها المرحلية، ساهم أعضاء الفيدرالية في إغناء مضامينه بالاقتراحات الهادفة والرامية إلى تحصين المكتسبات وتجويد الأداء، بما يمكن الشبيبة التجمعية من بعث دينامية جديدة في أوراشها التأطيرية والتكوينية، وتعزيز أدوارها في التنشئة السياسية والتأطير الميداني للشباب في مختلف الجهات والأقاليم.

وأشار البلاغ على أن النقاش المستفيض والمسؤول لمختلف القضايا، قد أسفر عن تأكيد الشبيبة التجمعية على إشادتها بالقرار الملكي القاضي بجعل رأس السنة الامازيغية عطلة رسمية مؤدى عنها على غرار عطلة رأس السنة الهجرية والميلادية.

وأعرب بلاغ الفيدرالية عن اعتزازها بنتائج الانتخابات الجزئية التشريعية بدائرة بني ملال، والتي تكرس ثقة المواطنين في التدبير الحكومي، رغم كل الافتراءات والهجمات التي تعرض لها الحزب. كما تشيد بالدور الهام الذي لعبته الشبيبة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة في دعم ومساندة مرشح الحزب خلال هذه المحطة الهامة.

ونوه البلاغ بالنجاح الكبير للمنتديات الجهوية للمنتخبين، والتي خلقت فضاء جديدا للتواصل والتكوين وتبادل التجارب بين منتخبي الحزب داخل كل جهات المملكة، وإشادتها بمساهمة أعضاء الشبيبة في إنجاح هذه المحطات، وتعبيرها عن تجند كافة المنظمات الجهوية للمساهمة في إنجاح بقية المنتديات الجهوية للمنتخبين التجمعيين.

وأشاد مضمون البلاغ بإخراج المراسيم التطبيقية المتعلقة بميثاق الاستثمار في وقت وجيز بعد إخراج الميثاق لحيز الوجود، وهو ما من شأنه تعزيز جاذبية الاقتصاد الوطني للاستثمارات الوطنية والأجنبية، وتكريس تموقع بلادنا اقتصاديا على الصعيدين الإقليمي والقاري، وذلك تفعيلا للنموذج التنموي الجديد، وتوطيدا لدعائم اقتصاد قوي ومندمج في سلسلة القيمة العالمية ورافعة لدعم الإنتاج المحلي.

ونوه بلاغ الفيدرالية بمخرجات الدورة الأولى للجنة الوطنية للاستثمارات التي أحدثت بموجب ميثاق الاستثمار، ومصادقتها على 17 مشروع اتفاقية و4 ملاحق اتفاقية، بقيمة إجمالية تقدر إلى 76.7 مليار درهم، ستمكن من إحداث 5.728 منصب شغل مباشر، و14.707 منصب غير مباشر.

وأضاف في هذا السياق تنويهه بالتدابير والإجراءات الحكومية المتخذة لتجاوز تداعيات الظرفية الاقتصادية والمناخية الصعبة، والتي مكنت من الحيلولة دون استمرار ارتفاع الأسعار خاصة على مستوى المنتوجات الغذائية. كما تدعو الحكومة للضرب بيد من حديد على تجار الأزمات الذين يستغلون تداعيات الأزمة للتضييق على المواطنين، وبالمجهودات الحكومية المبذولة لتجاوز الإخفاقات والتراكمات السلبية وتأخر الإنجاز في البرامج المتعلقة بالاستراتيجية الوطنية للماء ببلادنا خلال العشر سنوات الماضية، والتي ساهمت في تأزيم الأوضاع الاقتصادية خاصة في ظل أزمة الجفاف غير المسبوقة التي تشهدها بلادنا.

وعبرت الفيدرالية، من خلال بلاغها، عن إشادتها عاليا بمبادرات الحكومة لحماية قطيع المواشي، إضافة لاتخاذها لمجموعة من التدابير والإجراءات الاستباقية لضمان مرور عيد الأضحى لهذه السنة في ظروف جيدة؛ وإشادتها بالإجراءات الحكومية لمواجهة تقلبات الظرفية، وحماية القدرة الشرائية للمواطنين، بالرفع من اعتمادات صندوق المقاصة الى 26 مليار درهم برسم سنة 2023، إضافة لفتح اعتمادات إضافية تقدر ب 10 مليار درهم لفائدة الميزانية.

وشدد البلاغ على التنويه بمسار تعزيز الدولة الاجتماعية، واحترام الحكومة للجدولة الزمنية المحددة بالتوجيهات الملكية السامية، الأمر الذي مكن من ضمان ولوج جميع المغاربة لخدمات التغطية الصحية، ودعوتها في ذات السياق الى انخراط جميع الفعاليات السياسية والمدنية لتحسيس المواطنين بأهمية المساهمة في نظام التغطية الصحية الإجبارية وضرورة الإسراع بالتسجيل في السجل الاجتماعي الموحد.

وأوضح البلاغ استياء الفيدرالية من لغة التهريج والتبخيس التي باتت تطبع خطاب بعض أطراف المعارضة الذين عجزوا عن تقديم أي مقترحات عملية أو أفكار بناءة، فلجؤوا إلى النهل من معجم العدمية واستخدام معول الهدم، مساهمين بذلك في تردي الخطاب السياسي، والاساءة للمكانة الرمزية التي كانت تحتلها مؤسساتهم الحزبية طيلة سنوات بالمشهد السياسي ببلادنا.

وقال ذات المصدر باعتزاز الفيدرالية بالرؤية الملكية السديدة لتطوير الرياضة الوطنية، وبالعمل الجبار الذي تقوم به أكاديمية محمد السادس لكرة القدم مما انعكس إيجابا على نتائج المنتخبات والأندية الوطنية في مختلف المسابقات الدولية والقارية.

وجاء ضمن البلاغ إعلان الفيدرالية إطلاق سلسلة “المنتديات الإقليمية لمسار التنمية” بجميع جهات المملكة بهدف تعزيز التواصل الداخلي، وإبراز مختلف المبادرات التي تقودها الحكومة بقيادة الأخ الرئيس عزيز أخنوش، مع دعوتها جميع المنظمات الجهوية والتمثيليات الإقليمية والمحلية إلى التعبئة لإنجاح هذه المنتديات التي ستشكل إحدى أكبر المبادرات الشبابية في المغرب والتي ستستهدف التواصل مع قواعد الشبيبة التجمعية في مختلف مناطق المملكة.

تعليقات الزوّار (0)