أكادير: اجتماع لدراسة سبل المحافظة على توازن واستدامة سلاسل الخضروات والفواكه

28 مايو 2023
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

انعقد، يوم أمس السبت بأكادير، اجتماع خصص لدراسة سبل المحافظة على توازن واستدامة سلاسل الخضروات والفواكه، وذلك برئاسة وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي.

ويأتي انعقاد هذا الاجتماع، تبعا لمجموعة من اللقاءات المنعقدة والمتعلقة بتنسيق وتتبع إنتاج وتسويق الخضروات والفواكه، خصوصا الطماطم بجهة سوس-ماسة، والتي حرص من خلالها المتدخلون على أن تتم عملية الإنتاج والتسويق في ظروف جيدة، وذلك بفضل اتخاذ عدة إجراءات تتعلق بتحديد الكميات المصدرة حسب العرض والطلب، وكذا الإجراءات على الصعيد الوزاري، همت إعفاءات مستقبلية على القيمة المضافة.

ويهدف اللقاء إلى تقديم اقتراحات وتوصيات تساعد على تطوير واستدامة قطاع الخضروات والفواكه، الذي يعتبر قطاعا حيويا يساهم في تلبية قسط كبير من حاجيات السوق الداخلي من الخضروات والفواكه ويوفر عدد مهم من مناصب الشغل، بالإضافة إلى جلب العملة الصعبة.

وفي كلمة بالمناسبة، ذكر الصديقي، بالمجهودات التي تقوم بها الوزارة الوصية لدعم القدرة التنافسية للقطاع الفلاحي عامة وقطاع الخضر والفواكه خاصة، حيث يحظى بأهمية كبيرة في إطار استراتيجية الجيل الأخضر باعتباره قاطرة مهمة للتنمية، خصوصا ما يتعلق بدعم الإنتاج في إطار صندوق التنمية الفلاحية، والتدبير العقلاني للموارد المائية عبر تنمية نظم الري الموضعي، وتوفير موارد غير اعتيادية بواسطة تحلية مياه البحر، بالإضافة إلى التدبير المفوض في إطار شراكة بين الدولة والقطاع الخاص.

وأضاف الوزير، أن هذه المجهودات قد مكنت من المساهمة في ارتفاع إنتاج وحجم صادرات الخضروات والحوامض بنسب مهمة، مبرزا أن إبرام عقد برامج بين الحكومة والتنظيمات البيمهنية ساهم في تطوير الإنتاج حول مشاريع التجميع وتنمية الأسواق على المستوى الداخلي والخارجي بالإضافة إلى تحسين ظروف إطار سلاسل الإنتاج وتشجيع الاستثمارات في إطار صندوق التنمية الفلاحية، حيث بلغت قيمة الإعانات المتراكمة 3.2 مليار درهم.

ولمواكبة المجهودات المبذولة لتحسين الإنتاج وجودته، أشار وزير الفلاحة إلى أن إنجاز مشروع القطب الفلاحي لسوس-ماسة كفضاء جهوي يشمل أنشطة لتحويل وتسويق الإنتاج وكذلك توزيع المواد الفلاحية ومناطق لوجستيكية والخدمات، بالإضافة إلى مشروع مركز لإنتاج ذكور ذبابة” سيراتيت” العقيمة لمكافحة انتشارها بالحوامض.

وفيما يتعلق بالتصدير، نوه المسؤول الحكومي، بالمجهودات الكبيرة التي بذلت لتأهيل وعصرنة محطات التلفيف مع اعتماد نظم لتدبير الجودة وتحسين جودة المنتوجات وظروف نقلها بالإضافة إلى تطوير نظم التسويق للاستجابة لمتطلبات المستهلك وتنويع الأسواق الخارجية.

كما سلط الصديقي الضوء، على أهداف استراتيجية الجيل الأخضر لتنمية القطاع، خاصة فيما يتعلق بإنجاز عدة مشاريع تهدف إلى مواصلة تدبير الموارد المائية وترشيد استغلالها ودعم الاستثمار في مجال الإنتاج الفلاحي والتثمين والتحويل وعصرنة أسواق البيع بالجملة والأسواق التقليدية مع دعم الولوج للأسواق الدولية وتشجيع المقاولين الفلاحين الشباب بالعالم القروي.

ولفت الوزير إلى أن النقاش خلال هذا الاجتماع تمحور حول الإجراءات الواجب اتخادها لتطوير واستدامة قطاع الخضروات والفواكه وتحسين ظروف التسويق، خصوصا بالنسبة للطماطم، وذلك عبر دعم إعادة هيكلة البيوت المغطاة وتجديد محتوياتها وتشجيع الإنتاج خارج التربة واستعمال البذور والشتائل المقاومة للأمراض وتجهيز الضيعات بالري الموضعي، زيادة على العمل على تثمين المنتوج من خلال استعمال الصناديق البلاستيكية الصغيرة والحرص على تحسين ظروف التسويق عبر إحداث منصة من الجيل الجديد للبيع بالجملة بأيت ملول والمساهمة في إنجاز برامج البحث بشراكة مع المهنيين.

كما أكد، حرص الوزارة على وضع وإنجاز برنامج لتنمية وتسويق منتوج الخضروات بالجهة، في إطار تشاركي، يكون موضوع اتفاقية بين الأطراف المعنية، مع الأخذ بعين الاعتبار مضامين عقد البرنامج لتنمية سلسلة البواكر الموقع بين الوزارة والفدرالية البيمهنية لإنتاج وتصدير الفواكه والخضر.

وفي ختام كلمته، نوه الوزير بمجهودات الفاعلين في القطاع، داعيا إلى ضرورة مضاعفة الجهود في إطار تشاركي من أجل تحقيق تنمية فلاحية مستدامة، مع ضرورة تعزيز دور المؤسسات المهنية ومواصلة التنسيق بين جميع الفاعلين في إطار الاتفاقيات وعقود البرامج المبرمة، كما عبر عن تقديره لجميع الفلاحين والتنظيمات المهنية ومختلف المتدخلين وكذا السلطات الإقليمية والمحلية لمساندتهم ودعمهم لتدخلات مصالح الوزارة بهدف تنمية واستدامة القطاع.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب هذا الاجتماع، قال رئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس-ماسة، يوسف الجبهة، إن هذا الاجتماع شكل فرصة لتدارس الحلول الممكنة، لتجاوز المشاكل التي يعاني منها القطاع الفلاحي، خصوصا إنتاج الطماطم، مضيفا أن هذا اللقاء يأتي تتويجا للقاءات سابقة عقدت من قبل.

من جانبه، قال رئيس الفيدرالية البيمهنية المغربية لإنتاج وتصدير الفواكه والخضر، الحسين أضرضور، إن هذا الاجتماع يندرج في إطار مواكبة الوزارة الوصية لمهني القطاع والتجاوب مع بعض الاشكاليات المطروحة وكذا الظروف التي يعيشوها الفلاحون.

وعرف هذا الاجتماع، حضور على الخصوص، رئيس جهة سوس ماسة، كريم أشنكلي، إضافة إلى مهني القطاع ومنتخبين ووفد من المسؤولين بالوزارة.

تعليقات الزوّار (0)