تنصيب عزيز قيشوح أمينا عاما للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي

23 مايو 2023
بقلم: اكادير انفو
0 تعليق

ترأس رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، الحبيب المالكي، أمس الاثنين، مراسيم تسليم المهام بين عزيز قيشوح، الأمين العام الجديد للمجلس، وإيمان كركب، الأمينة العامة السابقة.

وأبرز بلاغ للمجلس أنه خلال هذا اللقاء، الذي حضره مسؤولو إدارة المجلس، وبعد شكر الأمينة العامة السابقة، هنأ الحبيب المالكي، الأمين العام الجديد، على الثقة المولوية السامية، التي حظي بها من لدن صاحب الجلالة، متمنيا له كامل التوفيق والنجاح في مهامه.

ويعد عزيز قيشوح، مهندس دولة متخصص في التدبير والتسيير والنظم المعلوماتية، فاعلا في مجال التربية والتكوين ولا سيما التعليم الأولي، حيث شغل مهام المدير العام للمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي منذ 2008.

وقد مكنه مساره المهني من مراكمة تجربة مهمة في مجال التدبير والتسيير والنظم المعلوماتية، حيث عمل في بداية مساره مهندس دولة في دراسة وتطوير النظم المعلوماتية بوزارة المالية، وبعد ذلك مسؤولا عن النظم المعلوماتية ببنك “CFG ” وبعد ذلك بصندوق الإيداع والتدبير، ثم مدير مشاريع “ERP بCAPINFO”.

كما عمل بمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين ليشغل منصب مدير النظم المعلوماتية والتواصل وشؤون المنخرطين والتنظيم ، وليتقلد موازاة مع ذلك منصب مدير نظم المعلومات بالمجلس الأعلى للتعليم من 2003 إلى 2008. فضلا عن عضويته بالمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي لولايتين، مُمثّلا عن جمعيات المُجتمع المدني التي تشتغل في مجالات التربية والتكوين.

ويشارك قيشوح في عدد من الهيئات الوطنية والدولية، وهو عضو مؤسس للشبكة العربية لتنمية الطفولة، ومشارك لدى اليونسكو.

وترأس سابقا المكتب الوطني لجمعية مهندسي المدرسة الوطنية للصناعة المعدنية، ورئيسا لجمعية خريجي “MBA Ponts Busines School ” بالمغرب.

يشار إلى أن قيشوح حاصل على دبلوم مهندس دولة في نظم المعلومات من المدرسة الوطنية للصناعات المعدنية بالرباط سنة 1994، وعلى ماستر في إدارة الاعمال (MBA) من المدرسة الوطنية للقناطر والطرق بفرنسا سنة 2002، ودبلوم “LMI ” للقيادة والتدبير من الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2021.

تعليقات الزوّار (0)