Slider

وزارة الصحة تكشف عن ارتفاع الحصيلة إلى 1431 إصابة و105 وفاة وغلطة كبيرة تتسبب في ارتفاع حالات سوس ماسة

أفادت مصادر متطابقة بأن الحالتين الجديدتين المصابتين بفيروس كورونا و المسجلتين بجهة سوس ماسة، وبالضبط بفم زكيد بطاطا، تتعلق برجل وامرأة من عائلة واحدة، ليرتفع عدد الإصابات داخل نفس الأسرة إلى 3 إصابات مؤكدة.

فرغم الجهود الكبرى التي تبذلها السلطات المغربية للحد من تفشي فيروس كورونا، ومنها تقييد حركة التنقل بين المدن التي اتخذتها وزارة الداخلية، إلا أن 3 أفراد من أسرة واحدة من طاطا تمكن فيروس كوفيد 19 من التسلل إليهم، وذلك بسبب خطأ كبير ارتكبه أحد أفراد الأسرة الذي انتقل من إحدى المدن المغربية التي تسجل إصابات مرتفعة وهو مصاب بفيروس كورونا دون أن يعلم.

وعن طريقة إصابة 3 أفراد من أسرة واحدة بمدينة طاطا التابعة ترابيا لجهة سوس ماسة، بفيروس كورونا، فقد ظهرت أعراض المرض في البداية على الأب البالغ من العمر 90 سنة والذي نقل يوم أمس إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير في حالة صحية حرجة.

و أتاح الفحص الوبائي تقفي مسار العدوى، ليتبين أنها انتقلت من أحد الأبناء العائد إلى عائلته بطاطا.

وفي إطار التدابير الاحترازية التي تتخذها السلطات من متابعة المخالطين للحالات المصابة وإخضاعهم للتحاليل المخبرية ، تأكدت مساء اليوم الخميس إصابة الشخص العائد إلى عائلته بطاطا بفيروس كورونا (كوفيد-19) دون أن تظهر عليه الأعراض، بعد أن جاءت نتائج التحاليل المخبرية إيجابية إلى جانب إصابة امرأة أخرى من العائلة مما يؤكد إصابتهما بعدوى فيروس كورونا في انتظار ظهور نتائج باقي أفراد العائلة التي نتمنى من الله ان تكون سلبية.

وبتسجيل إصابتين جديدتين بجهة بسوس ماسة وبالضبط بطاطا ترتفع عدد الإصابات المسجلة بالجهة إلى 22 حالة إصابة مؤكدة، فيما تم تسجيل ما مجموعه 1431 إصابة، وفق ما أعلنت عنه وزارة الصحة إلى حدود الساعة العاشرة من صباح اليوم الجمعة، وأشارت الوزارة عبر بوابتها الخاصة بمستجدات فيروس “كورونا” إلى أنه تم تسجيل 10 وفيات جديدة ليصبح عدد المتفين 105 حالة وفاة، فيما تم تسجيل  5 حالات شفاء جديدة ليصل مجموع المتعافين 114 حالة شفاء.

تجدر الإشارة، إلى أن وزارة الصحة حذرت من وجود بؤر عائلية، بعد أن أعلنت أن المغرب دخل المرحلة الثانية لانتشار فيروس كورونا و التي تعرف بظهور بؤر للوباء العائلي و يتحدرون من نفس العائلة وفروعها.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*