Slider

وزارة الصحة بالمغرب تفترض نهاية تفشي الجائحة على المستوى الوطني في آخر شهر يوليوز

استنفر  وزير الصحة مسؤولي القطاع، خاصة المعنيين بالتدابير الجهوية، للتطرق إلى الاستراتيجية الوطنية للكشف عن فيروس كورونا.

وترمي الاستراتيجية المتطرق لها من طرف الوزير خالد آيت الطالب، وفق جريدة “المساء” التي أوردت الخبر، إلى بلوغ مليونين من الفحوصات والاختبارات نهاية يوليوز القادم، والتي تعد استعدادا لمرحلة رفع الحجر الصحي بمسار يستلزم النفس الطويل والتخطيط الدقيق لتطويق “كوفيد-19”.

ووفق “المساء”، فإن وزارة الصحة تفترض أن تكون نهاية تفشي الجائحة على المستوى الوطني في آخر شهر يوليوز، بينما تبتغي الوصول إلى أكثر من 21 ألف فحص يوميا لتجنب البؤر الوبائية، خاصة إذا تم الكشف على منعدمي الأعراض المرضية.

وتتشبث المملكة بالفحص عبر تقنية تفاعل التسلسل البوليميرازي “PCR”، نظرا إلى دقة النتائج المتحصل عليها بواسطتها، ويمكن أن تتم الاستعانة بالكشوفات السريعة إذا ما ظفرت بمصادقة لجنة خاصة للمختبرات.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*