Slider

مديرية التعليم بأكادير تنخرط في الإعداد للمرحلة الرابعة المتعلقة بالدعم والمراجعة وإعداد الإمتحانات الخاصة بالمستويات الإشهادية، وكذلك الفروض التكوينية الخاصة بالمستويات غير الإشهادية لمختلف الأسلاك التعليمية

تفعيلا للتوجيهات الوزارية في شأن الإنتقال للمرحلة الرابعة المتعلقة بالدعم والمراجعة وإعداد الإمتحانات الخاصة بالمستويات الإشهادية، وكذلك الفروض التكوينية الخاصة بالمستويات غير الإشهادية لمختلف الأسلاك التعليمية، واستمرارا للقاءات التنسيقية مع مختلف الهيئات بالمديرية الإقليمية لضمان الاستمرارية البيداغوجية ومواصلة التعليم عن بعد لفائدة التلميذات والتلاميذ باالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، ترأس المدير الاقليمي صبيحة يوم السبت 18 ابريل 2020 أشغال اللقاء التزامني عن بعد بحضور رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه ومفتشين تربويين وأساتذة المصاحبة التربوية وبعض رؤساء المؤسسات التعليمية لتهيبئ ظروف الإنتقال للمرحلة الرابعة من عملية التعليم عن بعد بناء على فحوى البطاقة التقنية الصادرة عن الوزارة، وتبعا لإشراف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس على إعداد حصص تقديم مواضيع امتحانات أو فروض تخص الدورة الثانية للمستوى الأول ابتدائي في إطارالتوزيع الوزاري للمستويات الدراسية.

و بعد مناقشة مستفيضة لحيثيات الموضوع خلص اللقاء إلى تشكيل 5 فرق إقليمية لعملية إنتاج الموارد الرقمية تحت إشراف مفتشين تربويين للتعليم الإبتدائي مكلفين بالمصادقة والتنسيق مع الفرق الجهوية، وتزويدها تدريجيا بالمضامين الرقمية.

ملاحظة : الفرق التروبوية تضم في عضويتها مجموعة من الأساتذة وأطر تقنية وفنية مكلفة بعمليات التصوير والمونتاج الرقمي.

وجدير بالذكر أن هذه الفرق التربوية تشتغل تحت الإشراف المباشر للجنة القيادة الإقليمية التي يترأسها المدير الإقليمي بعضوية السادة رؤساء المصالح في إطار تنزيل إجراءات الخطة االإقليمية للإستمرارية البيداغوجية عن بعد بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بأكادير إداوتنان.

وبتنسيق تام مع السادة المفتشين الجهويين للمواد السبع المبرمجة في السنة الأولى ابتدائي، انطلقت صباح يومه الإثنين 20 ابريل 2020 عملية إنتاج الموارد الرقمية بالمراكز التربوية باستثمار الوسائل التكنولوجية المتاحة و تشجيع كل المبادرات المحلية  لتحقيق الأهداف المتوخاة.

وفي ذات السياق، تم تعميم مذكرة على جميع المؤسسات التعليمية تتضمن توجيهات تربوية في شأن مواصلة التعبئة الشاملة والإنخراط الفعال للأطر الإدارية والتربوية والتقنية من أجل إنجاح المحطة الرابعة من عملية التعليم عن بعد الخاصة بالدعم والمراجعة والتحضير للإمتحانات الخاصة بالمستويات الإشهادية والفروض التكوينية لباقي االمستويات إلى جانب تعزيز وتنويع الوسائل والبدائل لتجويد الإستفاذة عن بعد من الموارد المقدمة وحث الإدارة التربوية على موافاة المديرية الإقليمية بمعطيات رقمية بشكل منتظم، في أفق إنشاء بنك موارد رقمية على الصعيد الإقليمي.

وبالمناسبة، تجدد المديرية الإقليمية التنويه بروح المواطنة والمسؤولية التي أبانت عنها مكونات المنظومة التعليمية بأكادير إداوتنان فضلا عن باقي شركائها في هذه الظرفية الإستثنائية التي تتطلب منا – جميعا – تكاثف الجهود وتضافر الإرادة  كل من موقعه لمواجهة تداعيات جائحة كورونا.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*