محكمة الإستئناف بأكادير تقضي ب 12 سنة سجنا نافذا لمغتصب طفلة في ربيعها السادس ضواحي تارودانت


انتهت مداولات غرفة الجنايات الإبتدائية لدى محكمة الاستئناف بأكادير، المنعقدة يوم أمس الأربعاء 11 نونبر، بإثنا عشر سنة سجنا نافذا، في حق متهم باغتصاب طفلة بجماعة سيدي عبد الله أوسعيد دائرة تاليوين إقليم تارودانت، وتعويض قدره 60 ألف درهم لفائدة الطفلة الضحية، ودرهما رمزيا لفائدة المرصد الوطني لحقوق الطفل.

وأفادت مصادر مقربة من ملف الطفلة، بأن المرصد الوطني لحقوق الطفل، واكب مجريات القضية، التي هزت الرأي العام المحلي والوطني، وتكفلت المحامية والحقوقية زينب الخياط، بالتتبع النفسي للضحية، كما رافعت عنها أمام هيأة المحكمة، رفقة الأستاذ المحامي مصطفى ايت موسى.

وتعود تفاصيل القضية، إلى مساء الخميس 28 ماي 2020، حيث اهتزت منطقة أولاد برحيل، على وقع اغتصاب طفلة قاصر، تبلغ من العمر ست سنوات، من طرف جارها وهو شاب يبلغ من العمر 34 سنة، قام باستدراجها باستعمال قطعة حلوى نحو منطقة خلاء، ليقوم باغتصابها بالقوة.

عن أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*