Slider

رسميا … حالة ثانية للإصابة ب ” كورونا ” تسجلها المديرية الجهوية للصحة بأكادير وتعود لشخص عمره 102 عائد من المغاربة العائدين من فرنسا

أفادت المديرية الجهوية للصحة بأكادير، في نشرتها حول انتشار فيروس كورونا، ارتفاع عدد الحالات المؤكدة إلى 92 حالة.

وذكرت مصادر موقع أكادير أنفو بأن الحالة الثانية المسجلة، بعد خلو الجهة قبل أيام من فيلروس كورونا، تعود لشخص، مزداد سنة 1918، قد أبلغ عن إصابته بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد إجراء التحاليل المخبرية على مسافرين قادمين من فرنسا، وذلك بعد تسجيل حالة سابقة، قبل أيام، تعود لسيدة مغربية قد حلت مؤخرا بمدينة أكادير، قادمة إليها من فرنسا رفقة ابنتها، قبل أن يتم اخضاعها للحجر الصحي رفقة كافة المغاربة العالقين بالخارج بمجموعة من الفنادق بمدينة أكادير.

ووفق مصادر الجريدة فإن الحالة الجديدة وصلت إلى المغرب من مدينة ليون الفرنسية يوم 25 يونيو الجاري على متن الرحلة AT3091 التابعة للخطوط الجوية الملكية، وكان على متنها 153 شخصا.

هذا وشكلت السياسة العامة للسلطات بتفعيل الحجر الصحي على المغاربة القادمين من الخارج زر أمان لاحتواء الحالة.

وأكدت مصادر الموقع عدم وجود حالة محلية بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، مؤكدة أن الوضع بأكادير وجهة سوس ماسة جد متحكم فيه وتحت المراقبة على اعتبار أن السلطات خصصت 20 رحلة لإعادة أكثر من 4000 مغربي بمعدل 150 راكبا في كل طائرة، و تم نقلهم مباشرة لفنادق بأكادير وإيوائهم بغرف منعزلة بعد خضوعهم للكشوفات الطبية.

ويقيم المصاب بأحد الفنادق المصنفة بأكادير، حيث يوجد إلى جانب مسافرين آخرين قدموا على متن نفس الرحلة، وذلك في انتظار انتهاء مدة الحجر الصحي التي حددتها وزارة الصحة في 9 أيام على الأقل.

الحسين شارا

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*