Slider

خلال استضافته ببرنامج Inside Story  بالجزيرة الدولية … ( + فيديو ) رشيد دحماز رئيس crt أكادير سوس ماسة يثمن جهود المملكة ويأكد على جهود تشجيع السياحة الداخلية وخلق” الاستمتاع ” لدى السائح المغربي وسط بلاده.

شارك رشيد دحماز، رئيس المجلس الجهوي للسياحة أكادير سوس ماسة، يوم الإثنين الماضي، ببرنامج inside story الذي تبثه قناة الجزيرة الإنجليزية، وهو البرنامج المعروف الذي يغطي ويناقش قضايا الساعة حول العالم، والذي تطرق خلال استضافته للمسؤؤول السياحي الجهوي لموضوع إمكانية تعافي السياحة الدولية من الإغلاق الذي فرضته جائحة ” كورونا”.

واستغل دحماز البرنامج الحواري، الذي حل فيه ضيفا إلى جانب ألسندرا بريانتي المديرة الجهوية بأوربا بمنظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية وماريو هاردي المدير العام لاتحاد اسيا باسيفيك للسياحة، للتطرق لنجاح المملكة المغربية، عبر تدابيرها المختلفة، في تدبيرها لأزمة فيروس كوفيد 19، وإبراز الشعب المغربي لالتزام كبير بالتدابير الاحترازية وتضامن منقطع النظير، ومستدلا في ذلك بالتقارير والإحصائيات التي صنفت المملكة ضمن الدول الأقل تأثرا من حيث أعداد الإصابات والوفيات حول العالم، ومشيرا في هذا الصدد للثقة التي منحتها الجهود للساكنة والشعب المغربي.

وأوضح دحماز بأن الوضعية الحالية المتسمة بإقفال الحدود الجوية والبرية تستلزم عدم توقع الشيء الكثير من السياحة الدولية، ” وذلك على الأقل خلال الشهور الثلاثة أو الأربعة القادمة ” يضيف المدبر السياحي المعروف بالجهة وعلى الصعيد الوطني.

وشدد رشيد دحماز على الجهود المكثفة اليوم لتسويق المنتوج السياحي المهم بالنسبة لاقتصاد المغرب، والذي يساهم بما يناهز 7.5 في المائة في الناتج الداخلي الخام للمملكة، والعمل  بقوة على تشجيع المواطنين على قضاء العطلة بالمغرب، وتذكيرهم بكل الغنى والتنوع الذي يتميز به بلدهم، عبلر التنسق مع مختلف الفاعلين.

وقال دحماز بأن معظم المغاربة، بعد قضائهم ما يناهز ثلاثة أشهر في الحجر الصحي وانطلاق مرحلة التخفيف من القيود، متحمسون جدا للسفر الاستمتاع وتغيير الأجواء، ومذكرا هنا بنتائج دراسة حديثة أظهرت بأن 75 في المائة منهم يريدون قضاء فترة العطلة بالمغرب.

وأكد المتحدث على أن الجميع يطرح أسئلة مشروعة من درجة آمان الفنادق صحيا وكيف ستكون هذه الفنادق، وعن البرتكولات الصحية وكيفية التعامل مع السياح في الفنادق والمطاعم والمسابح والشاطئ، وذلك خلال  فترة الصيف التي يريد فيها السياح  ” الاستمتاع ” وفق المتحدث.

وسيكون علينا، حسب دحماز، منح  الاحساس بالإستمتاع للسياح بطريقة مرحة، و وفق الضوابط وخطوة بخطوة، وألا نقترف الأخطاء لأننا في نهاية الأمر نؤمن بأن صحة المواطن أهم من الاقتصاد، في ظل هذه الوضعية المتسمة بالأزمة والتي يم يتوقعها أحد ووضعت الجميع في حيرة، ” لكننا نحن نحاول التكيف مع الوضع “يقول دحماز، و ” سنقوم بوضع تدابير وبرتكولات ” رغم عدم معرفتنا بالوقت الذي يستلزمه الأمر إلى حين التوفر على لقاح، ” لكننا في قارب واحد وفي أرض واحدة وقد تعلمنا الدروس ولدينا رؤية واستراتيجية جديدة” يضيف المتحدث.

وطرح رئيس المجلس الجهوي للسياحة أكادير سوس ماسة إحدى الإشكالات التي فرضتها دواعي التباعد الاجتماعي، والمتعلقة بنسبة ملء التي يجب أن تناهز 50 في المائة بالفنادق والطائرات، وهو ما يستدعي مراعاة الجانب المالي، وانعكاساته المحتملة على إمكانية مضاعفة ما يجب أن يؤديه الزبون، وهنا يطرح التساؤل حول مدى إمكانية السياح أداء مصاريف إضافية في هذه الظرفية الاقتصادية الصعبة، ويطرح الأمر أيضا بالنسبة للفنادق التي تحتاج برامج دعم ومواكبة من طرف الحكومة.

وخلال مناقشة هذه النقطة الأخيرة أشار دحماز إلى مبادرة الملك محمد السادس، وتوجيهه لتعليماته السامية بإحداث صندوق ” كوفيد 19 “، والذي وصلت اليوم مداخيله إلى ثلاثة ونصف بليون دولار، وخصص لدعم المتضررين بصفة مباشرة وغير مباشرة سواء تعلق الأمر بالأجراء أو منعدمي الدخل، فضلا عن تدراس المملكة تفعيل تدابير أخرى لانعاش مجموعة من القطاعات بما فيها السياحة عبر تدابر جبائية وبرامج دعم

يشار أن البرنامج يعد فرصة تسويقية كبيرة لوجهة أكادير والمملكة باعتبار نسب المشاهدة الكبيرة التي يحققها.

الحسين شارا

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*