Slider

تظافر الجهود يرفع عدد الأسرة المخصصة لمرضى فيروس ” كورونا ” بالمستشفى الجهوي بأكادير إلى 280 سريرا وتخصيص 3 مصالح للإنعاش للحالات المصابة والمحتمل إصابتها إضافة للأمراض العادية ..


أكد رشدي قدار، المدير الجهوي لوزارة الصحة بجهة سوس -ماسة، في تصريح إعلامي، على وصول الطاقة الاستيعابية للمستشفى الجهوي، الذي تتقاطر عليه الحالات أيضا من جميع الجهات الجنوبية، إلى 280 سريرا مخصصة فقط لأمراض كورونا، بعد أن تم توجيه بعض التخصصات الطبية إلى المستشفى الإقليمي لإنزكان، لتوفير المزيد من الأسرة لاستقبال الحالات المشتبه فيها والمؤكدة إصابتها بالفيروس.

وأشار المتحدث إلى الرفع من الطاقة الاستيعابية لمصلحة الإنعاش الخاصة بالحالات الحرجة، حيث أصبح المركز الاستشفائي يتوفر على 3 مصالح للإنعاش، مصلحة الأمراض العادية، مصلحة للحالات المؤكدة لـ”كوفيد -19″، ومصلحة أخرى للحالات المحتملة إصابتها في انتظار توصلها بتحاليلها المخبرية.

ونوه قدار بالمجهوات المبذولة من طرف الأطقم الطبية لمكافحة هذا الداء وكذلك عاملات النظافة وحراس الأمن وحاملي المرضى، علاوة على الدور الكبير الذي تقوم به الأطقم الطبية التابعة للقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي داخل أربع مستشفيات بجهة سوس -ماسة تطبيقا لتعليمات الملك محمد السادس،إضافة إلى السلطات المحلية والأمنية التي تحث المواطنين على البقاء في منازلهم لتفادي تفشي هذا الفيروس.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*