Slider

بفرنسا … وفاة سفير الأغنية الأمازيغية الفنان “إيدير” عن عمر يناهز 71 سنة

نقلت وسائل إعلامية جزائرية، خبر وفاة الفنان القبائلي الكبير إيدير (حميد شريت)، مساء السبت بمستشفى “بيشا سان كلود برنار” في فرنسا، عن عمر يناهز 71 سنة بعد صراع مع مرض أصابه على مستوى الرئة.

ويعتبر الفنان الراحل سفير الأغنية الأمازيغية في جميع أنحاء العالم، كما تعد أغنية “أفافا ينوفا”، أي “أبي ينوفا” واحدة من أشهر أغاني “إيدير”، وتنثر نغما في حكاية شعبيّة لأمازيغ الجزائر، تضحّي فيها فتاة من أجل لقمة إخوتها ووالدَيها، رغم خوفها من وحش غابة ذي قدرة على الحديث بقريتها.

وارتبط إسم إيدير بأغنية “أفافا ينوفا” التي تُرجمت إلى عشرين لغة، بعدما كانت إحدى أوائل إنتاجاته الموسيقية، وظلّت علامة بارزة للأغنية الأمازيغية منذ ما يقرب نصف قرن.

ورغم كون الفنّان الراحل مُقِلّا في الإنتاج الموسيقي، إلا أنّ المتابعين للأغنية الأمازيغية، يعتبرون أعماله الإبداعية مساهِمَة في تجديد الموسيقى الأمازيغية، وعولَمتها.

ورفض الفنان الجزائري القبائلي طيلة ثمان وثلاثين سنة تنظيم حفلاته الموسيقية في مسقط رأسه الجزائر احتجاجا على تهميش الأمازيغية بها، ولم يعد عن قراره إلا في سنة 2017، بعد الاعتراف بها لغة رسمية، إلى جانب اللغة العربية، بعدما أشاد علنا، في حفلات مصوّرة، بترسيم الأمازيغية في المغرب، وتأسّف، في مرحلة سابقة عن إعلان الجارة الجزائرية، عن عدم اتخاذها قرارا مماثلا.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*